العراق: لأول مرة كورونا تقتل شابة بعد ان اصاب الفيروس جزءا نادرا من جسدها

سجلت الصحة العامة، الاربعاء، حالة وفاة نادرة من جائحة كورونا في بغداد.

وذكرت الصحة في بيان مقتضب، 24 شباط 2021، أنه “تم تسجيل حالة وفاة نادرة لشابة في بغداد بعد ان أصابها فيروس كورونا بالدماغ”.

استبعد عضو لجنة الصحة النيابية حسن خلاطي، الاربعاء، تمديد الحظر المفرروض من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة، مؤكدا على عدم وجود مناطق موبوءة محددة.

وذكر خلاطي في تصريح صحفي تابعه ان ار تي عربية، ان “لجنة الصحة تستبعد تمديد الحظر من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة، نتيجة التزام المواطنين بإجراءات الوقاية الصحية طيلة فترة أيام الحظر الشامل والجزئي”.

واضاف، انه “لا توجد مناطق موبوءة محددة، لأن الإصابات منتشرة في معظم المناطق العراقية و نستبعد فرض طوق صحي على منطقة معينة دون غيرها”.

 

لم يستبعد وزير الصحة حسن التميمي، الاربعاء، التوجه الى فرض الحظر الشامل في حال ازدياد الاصابات بشكل كبير بفيروس كورونا وتسببها في ايقاف تقديم الخدمات في المستشفيات.

وذكر التميمي في مقابلة متلفزة تابعها ان ار تي عربية، اليوم (24 شباط 2021)، انه “لا توجد أية نية حالية لفرض الحظر الشامل طيلة أيام الأسبوع، لكن في حال وجدنا إن الإصابات تزداد بشكل كبير ونسبة الراقدين أعلى من الحالية وبشكل يوقف تقديم خدمات في المستشفيات بسبب زخم المصابين بكورونا فسنتجه لفرض الحظر الشامل لإنه سيكون خيارنا الوحيد“.

واضاف، ان “الامر يتوقف على مدى التزام المواطنين بقطع سلسلة انتشار العدوى“.

واوضح، ان “تحور فيروس كورونا كان متوقعا وراقبنا مع كثير من دول العالم تطوراته، وتسرب السلالة الجديدة كان متوقعا أيضا وهي تتميز بسرعة انتشارها وتصيب الأطفال وتظهر أعراض عليهم عكس السلالة الأساسية ولاحظنا تسجيل حالات شديدة لدى الأطفال“.

وتابع، انه “شهدنا في الآونة الأخيرة زيادة واضحة في نسبة الراقدين ونسبة الحالات الحرجة بسبب السلالة الجديدة لكن بعد تحذيرات وزارة الصحة من خطر السلالة الجديدة شاهدنا التزاما عاليا من قبل المواطنين“.

واشار الى ان “التجمعات السياسية حدثت قبل إصدار قرارات اللجنة العليا ولن نوافق على أية تجمعات جديدة، وسنفرض غرامات على أي مسؤول أو مواطن يخرق التعليمات والكل سواسية“.

وكانت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية قد فرض الحظر الشامل لـ 3 ايام في الاسبوع، مع فرض حظر جزئي لبقية الايام.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close