ماكينزي: الخلافة الإسلامية اختفت.. ونواجه فلولها في سوريا والعراق

الفريق أول كينيث ماكينزي

الفريق أول كينيث ماكينزي

قال الفريق أول كينيث ماكينزي، قائد القيادة المركزية الأمريكية، إن الخلافة الإسلامية اختفت من الوجود، لكن الإدارة الأمريكية وشركاءها من خارج المنطقة، ما يزالون يواجهون فلولها في سوريا وأجزاء من العراق، موضحًا: «لا نتولى زمام القيادة في هذا المسعى، بل يتم ذلك بجهود قوات الأمن العراقية، وهذا شيء جيد، لأن هذا هو المستقبل الذي نسعى للوصول إليه، أي أن تتمكن قوات الأمن المحلية من القيام بذلك».

وأضاف ماكينزي، في حواره مع الإعلامي شريف عامر، مقدم برنامج «يحدث في مصر» الذي يعرض عبر شاشة «MBC مصر»: «ينبغي أن نؤمن ونعرف أن هذه المشكلة قائمة لعدة سنوات ولن تختفي، ستكون مشكلة ستضطر دول مثل العراق لمواجهتها وإدارتها لعدة سنوات في المستقبل».

وتابع، ان سحب قوات بلاده من أفغانستان تدريجيا من أهم الامور التي تشغله، وكذا الحال بالنسبة إلى العراق وسوريا، بالإضافة إلى أن القيادة المركزية تتابع إيران والتحديات التي تسببها بتصرفاتها غير المسؤولة.

وأردف: «أما بالنسبة إلى صفقات التسليح، على غرار موافقة إدارة بايدن على صفقة مع مصر مؤخرًا، فأنا أحصل على فرصة لتقديم المشورة، لكن دوري لا يتخطى ذلك، فهذه الأمور تخضع للسيطرة المدنية، وتعد مهمة جدا في النظام الأمريكي، أي أنه قرار يتخذ على أعلى المستويات في وزارة الخارجية الأمريكية بالتشاور مع وزير الدفاع وبموافقة الكونجرس وتحت إشرافه في النهاية، وفي النهاية أنا لست جزء من عملية اتخاذ القرار».

وأشار، إلى أن فيروس كورونا غير طريقة عمله كثيرا، إذ أنه في العادة ما يكون بمسرح العمليات، لكنه في العام الماضي قلل من هذه الزيارات: «أبيت في مصر ليلة واحدة لأول مرة، ففي العادة أفضل المبيت لأكثر من ليلة، لكي أقابل الكثير من الأشخاص والضيافة المصرية سخية للغاية، لكنني لم أتمكن منها بسبب قيود كورونا».

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close