الإرهابي المكنّى ابو الحسن القريشي 

الإرهابي المكنّى ابو الحسن القريشي 
احمد كاظم
نشرت محكمة جنايات الرصافة حكمها على الداعشي الإرهابي كما يلي:
قالت محكمة جنايات الرصافة (عمله الإرهابي توسع بعدما أنيطت به مسؤولية إحدى السيطرات كان ذلك عام 2016، بعدما تمت ترقيته للعمل كمسؤول لما يسمى بسيطرة الخلافة، قام على إثرها باعتقال عدد من المواطنين الأبرياء من سكنة راوة فضلا عن قيامه بتهديده العديد من العائلات بغية إجبارهم على ترك دورهم ومصادرتها).
ثم قالت محكمة جنابات الرصافة (وقررت محكمة الرصافة، تجريمه بموجب تلك الألية، وتحديد عقوبته بمقتضاها مع الاستدلال بأحكام المادة 132 / 1 من قانون العقوبات عند فرض العقوبة بحقه، مراعاة لظروفه الشخصية، ولإعطائه فرصة لإصلاح نفسه)
ثم قالت المحكمة (وأصدرت المحكمة قرارها بالاتفاق حضوريا استنادا لأحكام المادة 182 / أ الأصولية قابلًا للتمييز والتمييز الوجوبي، والحكم عليه بالسجن لمدة 15 سنة).
ما قالته المحكمة عن الإرهابي المكنى أبو الحسن القريشي ثم الحكم عليه 15 سنة مراعاة لظروفه الشخصية و لأعطائه الفرصة لإصلاح نفسه هو تشجيع للارهابيين لانه إرهابي قطمر تنقل بين العراق وسوريا لمواصلة ارهابه.
اسئلة للمحكمة الموقرة:
ماهي ظروفه الخاصة؟
كيف سيصلح نفسه و هو معلم في دار التعليم التابع لداعش يجنّجد الدواعش؟
كيف سيصلح نفسه و قد تمّت ترقيته لحسن أدائه و لولا القبض عليه ربما سيصبح الخليفة لداعش؟
ملاحظات:
الذي يشجع على الانتماء لداعش الارهابية:
أولا: الاحكام البسيطة التي لا تتناسب مع جرائم الدواعش.
ثانيا: العيش الرغيد في السجون بكلفة 30 دولارا يوميا لكل سجين مجرم قاتل.
ثالثا و هو الأهم: عدم توقيع احكام الإعدام من قبل رئيس الجمهورية ما يشعر الارهاببين بالأمان.
ملاحظة مهمة: مدة هذا الحكم البسيط و الإشارة الى (ظروفه الشخصية و لاعطائه الفرصة لأصلاح نفسه) يعني سيفرج عنه بعد اقل من سنة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close