النائب كاظم الشمري: في حال استمرار (صمت) وزير الخارجية تجاه التراشق الإعلامي بين سفيري طهران وأنقرة بشأن العراق سيتم استجوابه في البرلمان 

أبدى عضو مجلس النواب كاظم الشمري استغرابه من صمت وزير الخارجية فؤاد حسين تجاه التراشق الإعلامي بين سفيري طهران وأنقرة وتبادلهما الاتهامات حول التدخل في الشأن العراقي، مؤكداً أن هناك توجهات لاستجواب الوزير في مجلس النواب في حال عدم إبدائه موقفاً واضحاً وحازماً تجاه هذه التجاوزات على السيادة العراقية .

وقال الشمري في بيان اليوم :” لم نستغرب من التراشق الإعلامي بين السفيرين الإيراني والتركي والاتهامات المتبادلة بينهما باحتلال العراق بقدر استغرابنا من سكوت وزير خارجيتنا الذي يبدو أنه في عالم آخر وغير معني بالقضية من أساسها، علماً بأن هذه الحالة لو حصلت في أضعف دولة في العالم لرأينا وزير خارجيتها يستدعي السفيرين ويسلمهما مذكرة احتجاج شديدة اللهجة أو يعلّق عمل السفارتين ويبلغ السفيرين بأنهما غير مرحب بهما “.

وتساءل الشمري :” إذا لم يقل وزير الخارجية كلمته ويتعامل بحزم مع تصريحات السفيرين ويصدر على الأقل بياناً شديد اللهجة فمتى يقول كلمته؟ وهل أن قضية حصة الإقليم من الموازنة أهم من السيادة العراقية؟ ” ، مبيناً أنه :” في حال عدم اتخاذه موقفاً تجاه هذه الحالة (المخزية) سيكون لنا موقف تجاهه في مجلس النواب العراقي وسنضطر الى استجوابه داخل المجلس، سيما وأننا لاحظنا أن هناك سلسلة اخفاقات في تعامله مع الكثير من الملفات المهمة وأبرزها ملف التدخلات الإقليمية في الشأن العراقي “.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close