العمليات المشتركة: هناك 4 منطلقات للتحقيق بقصف عين الأسد والوصول إلى الفاعلين

تحدث اللواء تحسين الخفاجي، المتحدث باسم العمليات المشتركة، الاربعاء (3 آذار 2021)، عن أهم الخيوط التي تتبعها الأجهزة الامنية للكشف عن الجهة التي تقف خلف قصف قاعدة عين الاسد.

وقال اللواء الخفاجي، في تصريح  ان “التحقيق فتح باستهداف قاعدة عين الاسد صباح اليوم والتي تتواجد فيها القوات الامنية”.

وتابع متحدثاً عن 4 منطلقات للتحقيق “هناك أدلة وكاميرات مراقبة وطائرات مسيرة، في المنطقة التي وصلت اليها الشاحنة التي حملت الصواريخ التي استهدفت قاعدة عين الاسد”.

واضاف في حديث عن نقطة رابعة “كما ان القطاعات الامنية المتواجدة في المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ، ستكون حاضرة ضمن مجريات التحقيق”.

وتابع اللواء ان “نتائج التحقيق سوف تبين الطريقة التي وصلت بها الشاحنة الى المنطقة التي استخدمت في قصف قاعدة عين الاسد، كما سيتم الاخذ بكل الشهادات التي تخص التحقيق وآلية التحقيق”.

وقال البيت الابيض، اليوم الاربعاء، إن واشنطن تقوم بتقييم تأثير الهجوم الصاروخي الأخير الذي استهدف قاعدة عين الأسد في الأنبار، غربي العراق.

وذكر الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض، جنيفر بساكي: “نقيم تأثير الهجوم الصاروخي الأخير على قاعدة عين الأسد غربي العراق، وسنرد على الهجوم ونتبع اسلوب الرد على المهاجمين”.

وأضاف بساكي، أن “الرئيس بايدن اطلع على تفاصيل الهجوم على قاعدة الأسد، والتحقيق لتحديد الجهة المسؤولة لا يزال جاريا، وسنتحرك مجددا إذا خلص التقييم إلى ضرورة الرد على الهجوم الصاروخي”.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، اليوم الأربعاء، مقتل متعاقد مدني بسكتة قلبية، جراء الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد، غربي الأنبار.

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية، في أول تعليق على بعد الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد، تابعته (بغداد اليوم)، إنه “لا تقارير عن إصابات في صفوف القوات الأميركية في الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد في العراق”.

وأضافت، أن “القوات الأمنية العراقية تقوم بالتحقيق في الهجوم، ولا يمكننا تحديد الجهة المسؤولة عنه الآن”.

وأكدت البنتاغون، وفاة متعاقد مدني أميركي بنوبة قلبية بعد الهجوم الصاروخي على قاعدة عيد الأسد”.

وصباح اليوم، استهدف هجوم صاروخي قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية وعراقية وأخرى تابعة للتحالف الدولي في محافظة الأنبار، مما أسفر عن وفاة متعاقد مدني بنوبة قلبية.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش، العقيد واين ماروتو، إن 10 صواريخ استهدفت صباح اليوم الأربعاء قاعدة عين الأسد الجوية وفقا لتقارير أولية.

وأضاف ماروتو -في تغريدة على تويتر- أن القوات العراقية تقود عمليات الاستجابة والتحقيق في الهجوم.

من جهته، قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريحات صحفية، إن الجهات المعنية بدأت التحقيق في الهجوم بـ10 صواريخ من نوع “غراد” على قاعدة عين الأسد.

وأضاف الخفاجي أن جميع الصواريخ سقطت في محيط القاعدة ولم تتسبب بأضرار مادية أو بشرية في القاعدة.

وفي بيان مقتضب، أفادت خلية الإعلام الأمني بسقوط العدد نفسه من صواريخ غراد، دون خسائر تذكر، مشيرة إلى أن القوات العراقية عثرت على منطقة إطلاق الصواريخ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

العمليات المشتركة: هناك 4 منطلقات للتحقيق بقصف عين الأسد والوصول إلى الفاعلين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close