رسالة أبي نضال في زمنِ التّردي والصَّمت المُخزي

رسالة أبي نضال في زمنِ التّردي والصَّمت المُخزي

علي عبد الله البسامي / الجزائر

ابو نضال ( اسامة فوزي ) يؤدي رسالة اعلامية جليلة سيذكرها التاريخ بكشف عورات ملوك وأمراء الخليج التي دنست العروبة والإسلام في زمن الصمت المخزي الذي سببه الطمع أو الخوف

***

حيِّ المناضلَ فارسَ الإعلامِ … نَجمَ الرُّؤى والفكر والأقلامِ

أدَّى الرِّسالة في زمانٍ بائرٍ … أبدى فسادَ ذوائب الإجرامِ

قد نوَّرَ الألبابَ بالحقِّ الذي … يُبديه في إعلامه المِقدامِ

فتراهُ يهمسُ للعقول بحكمة ٍ… وتراه يزأرُ زأرة الضِّرغامِ

فضحَ الذين تهوَّرُوا فتهوّدُوا … صاروا قذىً في امّة الإسلامِ

فأبو نضالٍ ناقدٌ ذو حِنكةٍ … والدَّهرُ يذكره مع الأَعلامِ

يُبدي الحقائق في العروشِ كأنَّه … مُتمرِّسٌ في حِرْفَةِ الأفلامِ

فإذا الوجودُ مُردِّدٌ آراءَه ُ… يَرمي العروشَ لغيظِه بِسهامِ

دُكِّ الذَّوائبَ يا أسامةَ ناقداً … فسهامُ نقدِك َمَبْضَعُ الأورامِ

واكشفْ لهذا الدَّهرِ كلَّ خيانةٍ … بدلائل الأحداث والأرقامِ

إنَّ الملوكَ تفرعنوا في أرضنا … فاستبدلوا التَّوحيد بالأصنامِ

وتجاوزوا كلَّ الحدودِ تَنَطُّعاً … وتمرَّغوا في العهرِ والآثامِ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close