إنقلاب الاردن وإعتقال باسم عوض الله

إنقلاب الاردن وإعتقال باسم عوض الله، نعيم الهاشمي الخفاجي
السيد باسم عوض الله مواليد القدس عام ١٩٦٤ وحصل على جنسية اردنية، فهو فلسطيني الأصل، مقرب من العائلة الحاكمة، تربطه علاقات قوية مع حكام الامارات والسعودية، يعمل مدير شركة صيرفة مقرها دبي، سجل التاريخ ان الكثير من حواشي ووزراء الحكام بالأخير ينالهم من الحاكم ما نال الضحايا العاديين، المجرم حسين كامل كان سفاح النتيجة صدام الجرذ قتله شر قتلة، رأينا قادة جيش سفكوا دماء واعدموا أبرياء النتيجة دارت الدنيا وقام صدام المجرم في اعدامهم، ماحدث امس بالاردن لربما ينطبق عليه قول ميكافيلي، إنقلاب الاردن لتصفية حسابات لا أكثر، يقول ميكافيلي المسكين والذي فاقه أبالسة العرب في الاف المرات في انتهاز الفرص والانقلاب على الصديق ليصل لهدفه حتى لو كانت بطرق سيئة( إذا أردت أن تقضي على منافسيك وأن تبرز قوتك للجميع، اخلق انقلاباً وقم بالقضاء عليه).
الملك الاردني حبيب الدول الغربية وبالذات أمريكا واسرائيل، فلايمكن ان يتم دعم عملية انقلاب ضده، الملك حسين نفسه غدر بشقيقه الامير الحسن وعزله وسلم الحكم لنجله عبدالله، كل من عاصر تلك الفترة، الملك حسين كان يتعالج في مستشفيات أمريكا، وقبل وفاته في إسبوع، جاء الى الاردن وعزل شقيقه ونصب نجله عبدالله، وعاد إلى أمريكا وتوفي، عبدالله تم تنصيبه ملكا ونصب شقيقه حمزة وليا للعهد، جنازة الملك الحسين بن طلال شارك في تشيعها غالبية قادة دول العالم ومنهم الرئيس الاسرائيلي ورئيس وزراء اسرائيل ومعظم جنرالات اسرائيل الذين قادوا معارك هزيمة حزيران عام ١٩٦٧، كذلك الحال الملك الحالي هو امتداد لوالده الملك حسين، أعاد مافعله ابوه مع شقيقه لتسليم الحكم الى ابنائه، ياسبحان الله الدنيا تدور، ‏مضى زمن كان فيه باسم عوض الله يضرب بسيف الملك، ويدير المشاريع باسم الملك
وقف خلف بيع مؤسسات الأردن باسم الملك،لم يكن يجرؤ أحد على المس به، حتى من يسمون في الأردن كبار رجال الدولة كانوا يخطبون وده ويهابون مقامه،
ظن أنه خارج دائرة لعبة الملوك ولعنة الحكم لكن تجرع كأس المرارة، اللهم ابعدنا ان نكون حواشي للظالمين.
قال الامام عليّ (عليه السلام): صاحب السلطان کراکب الأسد، يغبط بموقعه، وهو اعلم بوضعه.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
4.4.2021

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close