غنى لبغداد والبصرة .. كورونا يُغيّب الفنان الكوردي المعروف جعفر حسن

توفي في احد مشافي العاصمة أربيل ، اليوم الاثنين ، الفنان الكوردي جعفر حسن شقيق الفنان ناصر حسن، متأثراً بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

وجعفر حسن هو مغن وملحن وموزع وعازف لعدة آلات موسيقية ومهندس صوت ، كان يعمل أيضا أُستاذاً للموسيقى والغناء والموشحات.

الفنان جعفر حسن من مواليد قضاء خانقين عام 1944 ، شق طريقه في مجال الفن منذ عام 1958 ليصبح أحد رواد الأغنية السياسيّة العراقيّة ، و أصبح من مطربي الإذاعة والتلفزيون في منتصف الستينات وفي عام 1974 أسس فرقة الروّاد المركزية وقدم العديد من الأغاني الوطنية والسياسية والشعبية ، ومن أغانيه الشهيرة التي قدمتها فرقة الروّاد وغناها مع الفرقة التي أسسها ودرّبها بنفسه مع عدد كبير من المنشدين والعازفين : لاتسألني عن عنواني ، يابو علي، عمي يابو جاكوج، للمرأة غنوتنه، عمال نطلع الصبح، قبليني للمرة الأخيرة، وغيرها كثير .

وهو أول من لحن الأغنية الشهيرة ” مرينة بيكم حمد” للشاعر مظفر النواب عام 1965 حين كان ما يزال طالباً في معهد الفنون الجميلة.

وعام 2004 عاد جعفر حسن من الغربة للوطن واستقر في إقليم كوردستان بعد رحلة وهجرة قسرية في المنافي دامت لأكثر من ربع قرن.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, , ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close