أميركا المبنى المنهار في فلوريدا.. سباق مع الزمن بسبب العاصفة “إلسا”

تعليق جهود البحث والإنقاذ مؤقتا في موقع المبنى المنهار بولاية فلوريدا

تعليق جهود البحث والإنقاذ مؤقتا في موقع المبنى المنهار بولاية فلوريدا

استمر تعليق عمليات البحث والإنقاذ في موقع المبنى الذي انهار في ولاية فلوريدا الأميركية مؤخرا، يوم الأحد، حيث تستعد السلطات لهدم ما تبقى من المبنى قبل وصول عاصفة “إلسا” الاستوائية، وفق شبكة “سي أن أن”.

وقالت رئيسة بلدية منطقة ميامي-دايد، دانييلا ليفين، في مؤتمر صحفي، الأحد: “بمجرد أن تصبح الاستعدادات جاهزة ويكون الموقع مؤمَّنا والفريق جاهز للانطلاق، سنبدأ في الهدم”. وأضافت أن “الأولوية القصوى هي هدم المبنى بأسرع ما يمكن وبأمان قدر الإمكان”.

وواصل فريق الهدم الاستعدادات في سباق مع الزمن ضد العاصفة الاستوائية “إلسا”، التي تتجه نحو جنوب فلوريدا بعد أن قطعت منطقة الكاريبي.

وقد أعلن حاكم الولاية، رون ديسانتيس، حالة الطوارئ لـ 15 مقاطعة يوم السبت، منها مقاطعة ميامي دايد، بسبب العاصفة.

وارتفعت حصيلة ضحايا برج “شامبلين” المكون من 12 طابقا والمطل على المحيط في منطقة سيرفسايد قرب ميامي بيتش، إلى 24 قتيلا على الأقل، فيما لا تزال عمليات البحث جارية عن 126 شخصا في عداد المفقودين.

وانهار القسم الأكبر من البرج، في 24 يونيو بينما كان السكان نائمين.

وأكدت السلطات وخبراء أن أسباب انهيار البرج لا تزال مجهولة، لكن تقريرا عن حالة المبنى أشار في وقت مبكر من عام 2018 إلى وجود “أضرار هيكلية كبيرة”، وكذلك “تشققات” في السرداب، وفق وثائق نشرتها إدارة الشركة المشرفة على البرج “سيرفسايد”، مساء الجمعة.

وكانت ولاية فلوريدا قد أعلنت إلغاء احتفالات عيد الاستقلال بسبب الحادثة المؤسفة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close