أمريكا تدافع عن حكومة البحرين الفاقدة للشرعية

*أمريكا تدافع عن حكومة البحرين الفاقدة للشرعية*

من ألامور العجيبه والغريبه أن تدافع الولايات المتحده الامريكيه عن حكومة البحرين الفاقده للشرعية ولكل معاني الانسانيه ، فهي حكومه دكتاتوريه متخلفه وبعيده كل البعد عن الحضاره والتمدن ، وقد أثبتت ذلك من خلال قمعها للشعب البحريني المسالم الذي يطالب بحقوقه المدنيه في الحريه والديمقراطيه وحقوق ألانسان ، أمريكا تقول أن حكومة البحرين قامت بالعديد من الاصلاحات في مجال حقوق الانسان في الوقت الذي تقف منظمة حقوق الانسان العالميه مذهوله من الموقف الامريكي لكون أمريكا تتحدث بعيدا ً عن الواقع المزري المر الذي تعيشه البحرين على كافة الاصعده ، فالاعتقالات مستمره بالسياسيين والناشطين في منظمات المجتمع المدني والذين يملئون السجون كذلك القتل على الهويه وتجريف وتهديم المنازل والحسينيات والجوامع قائم على قدم وساق والاتهامات جاهزه لكل من يطالب بالحريه وأيقاف تجنيس المجرمين والارهابيين مستمر على حساب السكان الاصليين فعن اي تقدم تتحدث أمريكا في هذا المجال ؟ حكومة البحرين المجرمه هي عباره عن عائله ساقطه أخلاقيا ً وأجتماعيا وقانونيا لكونها فقدت كل مقومات الحكومه التي تدافع عن شعبها فهي من أستقدمت مرتزقة ال سعود المجرمين في سابقه خطيره لم تحدث في كل العالم أن تقوم حكومة دولة بالاستعانه بالمرتزقه والارهابيين لقمع شعب يطالب بالحريه لاغير ، وهي من تأوي الارهابيين من فدائيو المقبور صدام المخانيث الذين هربوا من العراق ، وهي من تقوم بتغيير ديمغرافية البلد على حساب الشعب البحريني ، كل ذلك وأمريكا تقول أن حكومة البحرين جيده وتقوم بدعمها ومساندتها على حساب الشعب البحريني ، ترى لماذا يحدث ذلك ومن هو المسؤؤل ولماذا تقف أمريكا هذا الموقف ؟ في قناعتي الشخصيه أن الحكومات العربيه والاسلاميه التي أبتعدت عن دين محمد وأل محمد الاصيل أصيبت بداء الذل والمسكنه ، وهي حكومات خانعه ومجرمه وعميله ومنبطحه لكل ماهو صهيوني ، وعلى راس هذه الحكومات الخليجيه التي يتحكم بها حكام ساقطين من كل القيم والاخلاق لذلك نجد أن أمريكا تدافع عنهم بكل قوه ، ولو تفحصنا ذلك لوجدنا أن دعم أمريكا لهذه الحكومات يأتي بعد أن تتأكد من سقوطها الاخلاقي والاجتماعي ، والا باي حق يتم أستقبال أجلاف الخليج في البيت الابيض وفي الدول الغربيه التي تدعي التقدم ، من العار على أمريكا أن تقيم علاقات مع هذه الدول المتخلفه الداعمه لكل ماهو ارهابي في العالم !! من المعيب على الشعب الامريكي الذي يدعي المدنيه وحقوق الانسان والديمقراطيه أن يبقى صامتاً على هذا الموقف المخزي لحكومته في حق الشعوب بالبحرين واليمن والعراق وسوريا ولبنان وليبيا ، من العار أن تبقى أمريكا تخدع شعبها وتقف ضد الشعوب لحماية الانظمه المتخلفه الارهابيه التي تدعم داعش والقاعده والارهاب العالمي ، سيسجل التاريخ وقفة أمريكا هذه الخارجه عن أرادة شعبها والانسانيه وهي تدافع عن الاشرار وتدعوا الى مؤتمرات ضد الارهاب وتدعوا لها الدول الداعمه له في سابقه خطيره لم تحدث من قبل على مر التاريخ ، عما قريب سينزاح كابوس ال خليفه وال عيسى وال سعود وأل نهيان وغيرهم من الارهابيين عن صدر الشعوب في تلك الدويلات الذليله وتشرق شمس الحريه رغماً عن كل المدافعين عنهم وهذه هي ارادة الحياة وقوانينها ، أخيراً مملكة الإرهاب في البحرين تقرر أدراج اسماء الدول التي تقاتل الارهاب على لائحة الارهاب…. نكته مضحكه ….

جبر شلال الجبوري

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close