“وول ستريت جورنال”: القوات الأميركية تستعد لمغادرة العراق نهاية 2021

فصائل  موالية لإيران ترفض الوجود الأميركي (مرتضى السوداني/

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن مسؤولين كباراً في العراق والولايات المتحدة يخططون لإصدار بيان يدعو إلى مغادرة الوحدات القتالية الأميركية للعراق بحلول نهاية العام الحالي.
وأوردت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وعراقيين تأكيدهم بأن الوجود العسكري الأميركي سيكون مطلوباً بعد الانسحاب، وذلك لتوفير المساعدة للقوات العراقية في الحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.
وقال وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، في تصريح لـ”وول ستريت جورنال”: “لا نحتاج لأي مقاتلين لأن لدينا قواتنا”. وتابع قائلاً: “ما الذي نحتاج إليه؟ نحتاج إلى تعاون في المجال الاستخباراتي. نحتاج إلى مساعدة فيما يتعلق بالتدريب. نحتاج إلى وحدات تقدم لنا المساعدة في الجو”.

وتوصل العراق والولايات المتحدة الأميركية، خلال جولة الحوار الاستراتيجي التي جرت في السابع من إبريل / نيسان الماضي، إلى اتفاق على تحويل دور القوات الأميركية إلى المهمات التدريبية، وإخراج القوات القتالية من البلاد، فيما طالبت الفصائل المسلحة الموالية لإيران عقب إعلان ذلك من رئيس الحكومة، مصطفى الكاظمي، بتوفير ضمانات لتطبيق بنود الاتفاق.

وتشكك القوى السياسية الممثلة للفصائل المسلحة، بصدق نوايا الحكومة العراقية إزاء إخراج القوات الأميركية، فيما ترفض القوى السياسية “السنية والكردية” في العراق، أي خطوات للانسحاب الأميركي، وتعدّه خطوة باتجاه مزيد من الهيمنة الإيرانية على البلاد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close