‹مسيّرة› تستهدف قاعدة للتحالف الدولي في إقليم كوردستان .. دون إصابات

أعلن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، اليوم السبت، تعرض قاعدة تابعة له في الضاحية الشمالية لأربيل، إلى هجوم بطائرة مسيّرة، دون وقوع أي إصابات.

واستهدف الهجوم، الذي وقع في الساعة 01:23 (بالتوقيت المحلي)، قاعدة حرير التي تبعد مسافة 70 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي من عاصمة إقليم كوردستان.

وهذا أحدث هجوم على القوات الأجنبية في العراق وإقليم كوردستان، ويأتي بعد أسبوعين من الهجمات الصاروخية على قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار والمنطقة الخضراء ببغداد.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي واين ماروتو: «لم يجر تسجيل أي أضرار أو ضحايا نتيجة الهجوم الذي استهدف القاعدة حيث يتمركز فيها أفراد التحالف الدولي».

أضاف ماروتو، أن «الولايات المتحدة والتحالف سيبقيان يقظين ويحتفظان بالحق الطبيعي في الدفاع عن النفس».

وشنت الميليشيات منذ مطلع العام الجاري نحو 50 هجوماً على مصالح أمريكية في العراق وإقليم كوردستان ولا سيما السفارة الامريكية وقواعد عسكرية في بغداد وأربيل والأنبار وصلاح الدين.

وتحتفظ الولايات المتحدة بنحو 2500 عسكري في العراق وإقليم كوردستان من بين 3500 فرد من قوات التحالف الدولي الذي يساعد بغداد وأربيل لضمان هزيمة داعش.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close