وزير الخارجية العراقي..نحن بحاجة لدعم ومساندة القوات الأميركية في مواجهة فلول داعش

22تموز/يوليو2021

وزير الخارجية العراقي ل “الحرة” و”الحرة-عراق”:
نحن بحاجة لدعم ومساندة القوات الأميركية في مواجهة فلول داعش

) سبرنغفيلد، فيرجينيا) –– قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين إن بلاده لا تزال بحاجة لدعم القوات الأميركية المنضوية في التحالف الدولي، لافتا في مقابلة خاصة مع قناتي “الحرة” و”الحرة-عراق”، إلى أن الحكومة العراقية طلبت من إيران التدخل لوقف استهداف المطارات والبعثات الدبلوماسية في العراق.

وأكد حسين أن “الحكومة العراقية وصلت إلى قناعة أنه ليست هناك حاجة إلى القوات القتالية العسكرية الأميركية”، مؤكدا أن الأميركيين “متفهمون لهذه المسألة”. وأضاف أن الحكومة العراقية أبلغت الأميركيين في نفس الوقت “حاجة العراق إلى تطوير الوضع العسكري والتدريب والتعاون في مجال الاستخبارات العسكرية والقوة الجوية”.

وأشار حسين إلى أن العراق “يحتاج الى قوات من التحالف، وبهذا الخصوص نتحدث عن القوات الأميركية، من أجل دعم ومساندة القوات الأمنية العراقية في الحرب ضد داعش”.

وعن الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي التي ستعقد في واشنطن يوم الجمعة المقبل قال حسين ل”الحرة” إن هذه الجولة لن تقتصر على مناقشة القضايا العسكرية والأمنية، بل ستشمل مجموعة من المسائل التي تخص العلاقات الثنائية بين البلدين، كقضايا الطاقة والصحة وغيرها.

وفي ما يتعلق بالهجمات التي تستهدف المصالح الأميركية في العراق، قال وزير الخارجية العراقية إن بغداد “ناقشت مع الجانب الإيراني الهجمات على المطارات والبعثات الدبلوماسية، وطلبت منهم التدخل لدى بعض العناصر والفئات لوقف الهجمات”.

وأضاف حسين “قلنا لهم إن بعض الفئات يدعون إنهم عقائديا مرتبطون بكم”، لافتا الى أن “بعض هذه المناقشات أثمرت في مرحلة معينة عن وقف الحملات على البعثات وأماكن أخرى”.

وأكد الوزير العراقي أن حل هذا الأمر يكمن في “فتح نقاش واضح مع هذه الفئات، والبعض يسميهم قوى اللادولة أو الميليشيات أو الفصائل، للوصول إلى النتيجة النهائية”.

شبكة الشرق الأوسط للإرسال (MBN)

شبكة الشرق الأوسط للإرسال (MBN) مؤسسة متعددة الوسائط، مهمتها توفير منبر لتبادل الآراء والأفكار ووجهات النظر المختلفة. تهدف الشبكة الى تقديم اخبار ومعلومات موضوعية ودقيقة لجمهورها في الشرق الاوسط وشمال افريقيا ونقل صورة حقيقية عن الولايات المتحدة وسياساتها وعن الشعب الاميركي. ومن خلال منصاتها المختلفة، تسعى MBN الى التواصل مع جمهورها في المنطقة دعما للحريات العالمية.

منصات الشبكة
التلفزيون (الحرة، الحرة-عراق)
الإذاعة (راديو سوا، راديو سوا-عراق)
الإعلام الرقمي (موقع قناة الحرة، موقع راديو سوا، أصوات مغاربية، ارفع صوتك والساحة)

###

ماري زعرب
مديرة الإعلام

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close