برقيات عاجلة..

برقيات عاجلة..

+السيد مصطفى الكاظمي : زيارة دول الجوار لحل المشاكل العالقة خطوة جيدة لكن , لتكن السيادة العراقية محور المحادثات .
+ السيد جو بايدن : الإنسحاب المفاجىء من افغانستان ، أدى إلى الفوضى العارمة وفقدان ثقة الحلفاء بأميركا وإنهيارالحكومة وسيطرة طالبان على البلاد .
+ السيد ترودو : قبول 40 الفاً من المهاجرين الأفغان حصة كبيرة جداً علماً بأن بريطانيا قبلت 5 الآف فقط ، هذا يؤدي إلى فوضى وعبئاً اضافياً
على كندا التي تعاني اصلاً عجزاً كبيراً في الميزانية .
+ السيد اردوغان التركي : قصف المناطق الشمالية من العراق وقتل المدنيين بحجة مطاردة حزب لا يمحو الدم الذي يلطخ يديك القذرتين .
+ السيد الرئيس التونسي : الحرب الشعواء على الفساد خطوة جبارة حبذا لو إقتدى بك الرؤساء العرب .
+ السيد الرئيس الإيراني : سيطرة طالبان على افغانستان سيؤدي الى الفرار من جحيم طالبان ، وستكون إيران المعبر مجدداً للأرهابيين في ظل حكمكم غير الرشيد .
+ السيد ميشيل عون : لبنان كانت له مشاكل ، وتفاقمت جداً في فترة حكمكم ، لأنك إستسلمت لحزب الله الذي اصبح دولة داخل دولة ، فأصبحت أنت المشكلة ، فكيف ستجد الحل وانت العقبة الرئيسية ؟
يكتبها : منصور سناطي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close