21 تحالفاً تخوض الانتخابات يقودها وزراء سابقون ومحافظون وزعامات في الحشد الشعبي

بغداد/ تميم الحسن

أظهرت قوائم التيارات السياسية المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة، وجود 16 ائتلافاً جديداً من أصل 21، بعضها يشارك لأول مرة. من بين تلك الائتلافات والأحزاب تتزعمها شخصيات سياسية معروفة شاركت في الدورات الانتخابية الماضية لكن هذه المرة بأسماء جديدة.

وتظهر بعض التحالفات انشقاق تيارات وشخصيات كانت متحالفة في الانتخابات الماضية، وأخرى فعلت العكس واندمجت.

وتقود بعض القوى الجديدة شخصيات منهم محافظون ووزراء سابقون ونواب، كما يرأس بالمقابل زعماء لفصائل مسلحة بعض التحالفات. وبحسب مفوضية الانتخابات فإن عدد التحالفات والأحزاب والمرشحين المشاركين في الانتخابات النيابية المقبلة بلغ 21 تحالفاً.

مقابل 109 أحزاب، 58 حزبا يشارك داخل التحالفات، فيما بلغ عدد المرشحين الكلي 3249 مرشحاً من بينهم 789 مرشحاً منفرداً.

وبلغ عدد المرشحين داخل التحالفات 959 مرشحاً، والمرشحون ضمن الأحزاب 1501 مرشح.

التحالفات الأكبر

أكبر التحالفات التي ستشارك في الانتخابات في عدد المرشحين هو تحالف عزم العراق (عزم)، بزعامة السياسي خميس الخنجر. والخنجر كان قد أبعد عن انتخابات 2018 (وقتها كان رئيس تحالف القرار)، في الساعات الأخيرة عن السباق بسبب اعتراضات من قوى شيعية كانت تتهم الأخير بدعم الإرهاب.

ويضم التحالف، الذي يشارك في الانتخابات التشريعية لأول مرة تحت هذا الاسم، كل من المشروع العربي بزعامة الخنجر، وحزب الوفاء برئاسة وزير الكهرباء السابق قاسم الفهداوي.

وحزب الحل التابع لجمال الكربولي، والكتلة العراقية الحرة برئاسة وزير البيئة السابق والنائب الحالي قتيبة الجبوري، وحزب المسار المدني برئاسة النائب مثنى السامرائي.

والتجمع المدني للإصلاح بزعامة رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري، وحزب التصدي التابع لوزير الدفاع السابق والنائب الحالي خالد العبيدي الذي كان متحالفا في 2018 مع ائتلاف النصر (حيدر العبادي)، وحزب المجد العراقي بزعامة النائب طلال الزوبعي.

يعد التحالف الأكبر في محافظات الانبار وصلاح الدين وديالى والموصل وبغداد حيث لديه 123 مرشحاً، أبرزهم النائب محمد الكربولي، ورئيس البرلمان الأسبق محمود المشهداني.

أما التحالف الثاني الذي ينافسه في المناطق الغربية هو تحالف تقدم الوطني (تقدم) بزعامة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وهو تحالف يشارك لاول مرة تحت هذا الاسم.

ويضم التحالف كل من حزب التقدم بزعامة الحلبوسي، والخيار العربي برئاسة النائب السباق عبدالكريم عبطان.

وتجمع التعاون برئاسة محافظ الانبار علي فرحان، وحزب الحق الوطني للنائب السباق احمد المساري، وتجمع نهضة جيل، ومقتدرون للسلم والبناء برئاسة النائب السابق بدر الفحل، والمبادرة الوطنية.

ويبلغ عدد مرشحي التحالف 105 مرشحين، من بينهم زعيم التحالف محمد الحلبوسي، والنائب السابق احمد المساري، والنائب وزير الزراعة السابق فلاح زيدان.

القوى الشيعية

أما ابرز التحالفات التي تضم القوى الشيعية فهو تحالف قوى الدولة الوطنية، بزعامة عمار الحكيم، وهو تحالف يشارك لأول مرة في الانتخابات تحت هذا الاسم.

ويضم التحالف كلا من تيار الحكمة الوطني بزعامة الحكيم، وتيار المد العراقي والمؤتمر الوطني وكتلة النصر والإصلاح التابعة لرئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي.

إضافة إلى تيار وطنيون ويبلغ عدد مرشحي التحالف 78 مرشحا، من بينهم النائب المنشق عن دولة القانون هشام السهيل، ومحافظ بابل السابق والنائب المنشق أيضاً عن دولة القانون صادق مدلول. أما التحالف الآخر هو تحالف الفتح الذي يتزعمه القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري، ويشارك لثاني مرة تحت هذا الاسم (أول مشاركة في انتخابات 2018).

يضم التحالف كلا من حركة الصادقون (بزعامة قيس الخزعلي)، وتجمع السند (بزعامة النائب احمد الأسدي)، ومنظمة بدر (بزعامة هادي العامري).

إلى جانب المجلس الإسلامي الأعلى (برئاسة النائب السابق همام حمودي)، ومنظمة العمل الإسلامي وحركة الجهاد (بزعامة القيادي في الحشد حسن الساري).

ويقدم الفتح 73 مرشحا، من بينهم النائب الحالي والمسؤول عن فصيل جند الإمام في الحشد احمد الاسدي، والنائب فالح الخزاعي المعاون الجهاد لكتائب سيد الشهداء احد فصائل الحشد.

وكان تحالف الفتح قد نال المرتبة الثانية في انتخابات 2018 بعد سائرون، وحصل على 48 مقعداً.

كذلك يشارك ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي في الانتخابات للمرة الثالثة تحت نفس الاسم. ويضم التحالف كل من حزب الدعوة الإسلامية وحركة البشائر وحركة إرادة (بزعامة النائبة السابقة حنان الفتلاوي)، والاتحاد الإسلامي لتركمان العراق ومعاً للقانون وحركة بداية. عدد مرشحي التحالف هو 72 مرشحا، من بينهم النائب احمد سليم الكناني، ومحافظ كربلاء السابق آمال الهر.

وكان تحالف دولة القانون قد حصل على 25 مقعدا في انتخابات 2018.

إلى ذلك لا يزال تحالف النصر الذي قاد الحكومة في 2014 موجودا في السباق الانتخابي رغم وجود تحالف قوى الدولة الذي جمع بين النصر والحكمة أيضا.

رئيس تحالف النصر هو رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، ويقدم 63 مرشحا، من بينهم النائب رياض التميمي، والمشرف على قوات أحرار الفرات احد تشكيلات الحشد في الانبار عبدالله الجغيفي.

وفاز تحالف النصر الذي خاض الانتخابات الماضية لأول مرة تحت هذا الاسم بـ44 مقعدا، قبل أن ينشق عنه القيادي في التحالف حينها فالح الفياض.

ويخوض الفياض وهو رئيس هيئة الحشد الشعبي الانتخابات لأول مرة في تحالف تحت اسم تحالف العقد الوطني.

ويضم التحالف كلا من حركة عطاء والحزب الإسلامي العراقي اللذين كانا متحالفان في 2018 مع العبادي، قبل أن ينشق الأول الذي يتزعمه الفياض وينتقل إلى الفتح قبيل تشكيل حكومة عادل عبد المهدي السابقة.

كما يضم التحالف حزب الثبات العراقي وتيار الإصلاح الوطني التابع لرئيس الوزراء الأسبق إبراهيم الجعفري، وتجمع رجال العراق وحزب الوارثون الإسلامي والحزم الوطني.

عدد مرشحي التحالف هو 80 مرشحا، من بينهم الأمين العام للحزب الإسلامي رشيد العزاوي، والنائبة المنشقة عن ائتلاف النصر ثورة الحلفي.

أما القيادي السابق في حزب الدعوة خالد الاسدي فاختار تحالفا جديدا يشارك لأول مرة في الانتخابات تحت اسم “العمق الوطني”. ويضم التحالف حزب دعاة الإسلام وتيار الأعيان، ويبلغ عدد مرشحي التحالف 37 مرشحاً.

إلى ذلك قرر النائب عن البصرة عامر الفايز الخروج عن تحالف الفتح، وتشكيل تحالف جديد باسم “تحالف تصميم”.

ويضم التحالف تجمع العدالة والوحدة وتجمع العزم وتجمع عراق المستقبل وحزب العمال العراقي.

يقدم التحالف 46 مرشحا، أبرزهم محافظ البصرة والنائب الذي لم يؤد اليمين الدستورية اسعد العيداني.

كذلك قرر حزب الفضيلة الذي استبدل اسمه في 2019 إلى “النهج الوطني” أن يخرج من عباءة ائتلاف النصر الذي خاض معه انتخابات 2018، ويشكل ائتلافا تحت نفس اسم الحزب.

تحالف النهج الوطني بزعامة النائب عبد الحسين عزيز الموسوي ويتكون التحالف من حركة واعدون وحزب تنوع، ويقدم 50 مرشحاً.

تحالفات في حدود المحافظات

من أبرز التحالفات التي لم تخرج عن نطاق المحافظات هو تحالف جماهيرنا هويتنا الذي يرأسه النائب السابق والوزير السابق احمد الجبوري (أبو مازن). يضم التحالف حزب الجماهير الوطنية واتحاد صلاح الدين، ويقدم 12 مرشحا، من بينهم رئيس التحالف نفسه، ونائب محافظ صلاح الدين إسماعيل هلوب. وفي كركوك يرأس المحافظ والنائب الذي لم يؤد اليمين الدستورية راكان الجبوري، التحالف العربي في كركوك. ويضم التحالف المشروع العربي في العراق بزعامة خميس الخنجر الذي يرأس تحالف عزم، وحزب الحل بزعامة جمال الكربولي، الجبهة العراقية للحوار الوطني برئاسة صالح المطلك الذي أعلن الشهر الماضي مقاطعته الانتخابات.

الى جانب للعراق متحدون بزعامة رئيس البرلمان السابق اسامة النجيفي، وحزب الحق للنائب السابق احمد المساري، التجمع الجمهوري العراقي برئاسة سعد عاصم الجنابي (مقاطع للانتخابات)، التجمع المدني للاصلاح برئاسة رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري احد قيادات تحالف عزم.

وفي كركوك أيضاً يرأس الزعيم العشائري وصفي العاصي الذي يشرف على قوة عشائرية في جنوب غربي المحافظة، اصغر التحالفات، وهو تحالف جديد تحت اسم الجبهة العربية الموحدة.

يضم حزب باب العرب، تجمع صوت الجماهير، وحزب سور العراق. ويقدم التحالف مرشحين اثنين فقط.

تحالفات جديدة

ومن التحالفات الجديدة، هو ائتلاف قادرون برئاسة حسن الحسناوي الأمين العام لقوات الأمام، أحد فصائل الحشد.

ويضم التحالف حزب الثقة العراقي وتيار الأبرار الوطني، ويبلغ عدد مرشحي التحالف 26 مرشحاً.

والائتلاف الآخر الجديد هو ائتلاف سلامة وطن، ويرأسه كريم عبدالرضا العلياوي، ويضم التحالف كلا من تيار العدالة والنهوض وحركة الفكر الاصيل، ويقدم 23 مرشحاً.

والتحالف الثالث الجديد هو تحالف الآمال الوطني بزعامة محمد جمال، ويضم حركة 15 شعبان، وحركة انتفاضيون (مجلس الأمناء)، ويقدم 4 مرشحين فقط.

والاخير هو تحالف القوى المدنية برئاسة محمود العكيلي، ويضم حزب الامة، وحزب الايثار، ويقدم 12 مرشحا.

ائتلاف المكونات

اما الائتلاف الوحيد ضمن “كوتا” المكونات، هو ائتلاف حمورابي المنافس على مقاعد المسيحيين الخمسة.

ويرأس الائتلاف وزير النقل في حكومة كردستان انو جوهر، ويضم المجلس القومي الكلداني، الاتحاد الديمقراطي الكلداني، حركة تجمع السريان.

اما التحالف الكردي الوحيد هو تحالف كردستان بزعامة لاهور جنكي برهان، ويضم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، وتغيير (كوران)، ويقدم التحالف 42 مرشحا اغلبهم في السليمانية. بالمقابل يخوض التركمان الانتخابات ضمن تحالف جبهة تركمان العراق الموحد برئاسة النائب السابق حسن توران.

ويضم التحالف 8 تشكيلات وهي: الجبهة التركمانية العراقية برئاسة توران، حزب العدالة التركماني العراقي، حزب الحق المدني التركماني برئاسة وزير الدولة السابق طورهان المفتي، حزب القرار التركماني، حركة الوفاء التركمانية، حزب تركمان ايلي، حزب الإرادة التركماني برئاسة النائبة السابقة زالة يونس احمد، والحركة القومية التركمانية.

تحالف المقاطعين

في غضون ذلك كان تحالفان اثنان ضمن المنافسين قد أعلنا مقاطعتهما للانتخابات، والأول هو ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي. وعلاوي أعلن الشهر الماضي مقاطعته الانتخابات فقد كان ينوي خوض التنافس بنفس اسم التحالف الذي شارك للمرة الثانية في الانتخابات. ويضم ائتلاف الوطنية حزب دعاة العراق لدعم الدولة، وحزب الوفاق الذي يقوده علاوي، وقدم 36 مرشحاً. أما الائتلاف الآخر هو التحالف المدني الديمقراطي برئاسة علي الرفيعي، الذي اعلن أيضاً الشهر الماضي مقاطعته الانتخابات.

ويضم التحالف الحزب الشيوعي العراقي برئاسة النائب المستقيل رائد فهمي، حزب البصمة الوطني، والتيار الاجتماعي الديمقراطي، وقدم التحالف 23 مرشحاً.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close