“فريق نسائي” يرجم منزل “زوجة ثانية” بالحجارة في العراق.. ما القصة؟

ظهرت مجموعة من النساء في العراق يهاجمن أحد المنازل بالحجارة دون كلل أو ملل، في مقطع فيديو أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن الحادث وقع عند إحدى مناطق العاصمة بغداد، وجاء على خلفية زواج رجل بامرأة ثانية، ما أغضب زوجته الأولى التي جاءت مهاجمة منزل زوجته الثانية بمعية “فريق نسائي”.

وتناوبت النساء اللواتي ظهرن بملابس سوداء، على رمي الحجارة، فيما كانت كاميرا منزلية تراقب وتسجل تلك الواقعة.

واستمر رمي الحجارة من قبل النسوة أكثر من دقيقتين، حتى إن إحداهن انسحبت، ولكنها سرعان ما عادت للتصويب على المنزل مرة أخرى، حسب مقطع الفيديو المصور.

وتبادل المدونون التعليقات الساخرة من هذا السلوك، الذي يلفظه المجتمع العراقي، ويتنافى مع العادات والتقاليد الشرقية.

أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي رد على مقطع الفيديو بعبارة “الشيطان ليس هنا ولسنا في موسم رمي الجمرات”.

فيما كتب آخر: “اندلعت ثورة الحجارة في العاصمة بغداد وأبطالها من النساء”، إلا أن بعض المغردين قال في تعليق: “هذا جزاء كل من يفكر في الزواج مرة ثانية”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close