ذكرى رحيل المناضلة والناشطة الفتحاوية والمجتمعية مريم أحمد عبدالله دحلان (1969م -2021م)

ذكرى رحيل المناضلة والناشطة الفتحاوية والمجتمعية مريم أحمد عبدالله دحلان (1969م -2021م)
بقلم :- سامي إبراهيم فودة
قال تعالى: “مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا “صدق الله العظيم ..
امتشقت قلمي لأكتب عن امرأة فتحاوية فلسطينية بامتياز, ليست مجرد امرأة, بل امرأة مناضلة فلسطينية جريئة مقدامة صبورة شجاعة محاربة صنديدة ذو شخصية قوية تستحق كل الاحترام والتقدير والاعتزاز ووسام شرف على ما قدمته, فقد كرست هذه الأم والأخت المناضلة حياتها للنضال ولم تنأى يوماً عن تقديم التضحيات والعطاء المستمر والعمل الدؤوب دون كلل أو ملل من أجل رفعة الوطن وحقوق شعبها العادلة, فأثبتت للجميع بكل عنفوانها أنها الأم والأخت الأسطورية في الكفاح والنضال وأنها أشبه بخلية النحل التي لا تتوقف عن العمل والعطاء والإنتاج رغم الظروف القاسية والصعبة ,
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على سيرة عطرة وذكرى طيبة للأخت المناضلة والناشطة الفتحاوية والمجتمعية وقائدة ميدان شاركت دوماً بالاعتصام الاسبوعي للأسرى وكانت حاضرة في جميع الانشطة والفعاليات والمهرجانات الوطنية والندوات الاجتماعية والسياسية انها الأخت والصديقة المناضلة/ مريم دحلان “أم رائد” والتي ترجلت صباح يوم السبت الموافق ٥/٩/٢٠٢٠م اثر اصابتها بجلطة دماغية مفاجئة لترحل باكرا عن عالمنا الى عالم اخر عن عمر يناهز51عاماً قضتها في خدمة الوطن والمواطن,
ولدت المرحومة المناضلة والناشطة الفتحاوية والمجتمعية مريم أحمد عبدالله دحلان “أم رائد” في مدينة خان يونس عام 1969م، ونشأ في كنف أسرة فلسطينية متواضعة لاجئة مناضلة محافظة على تقاليد المجتمع الفلسطيني وملتزمة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف
مريم احمد عبد الله دحلان “أم رائد” مناضلة فلسطينية ناشطة مجتمعية مشهود لها من زملائها في كافة المواقع والميادين تقلدت العديد من المواقع والمهام الميدانية والعملية منها على سبيل المثال لا الحصر
مسؤولة في دائرة المرأة الفلسطينية لاتحاد العام للقبائل العربية في مدينة خانيونس.
عملت في لجان الإصلاح الوطنية لحركة فتح في المحافظات الجنوبية لمدة عام ونصف.
عضو في مجلس التكامل العربي الإفريقي للتنمية المستديمة وشؤون المرأة والطفل دولة فلسطين.
عضو في لجنة العلاقات العامة فرع دولة فلسطين.
عضو نشطاء لأجل الأسرى في مجال الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
عملت في تجمع عائلات فلسطين لمدة ثلاثة أعوام.
عملت لمدة عامين في جمعية الامل والحياة للجرحى المبتورين مع الأخ المرحوم أبو رائد العلمي.
كانت ناشطة إبان الانتفاضة الأولى عام 1986 ولها صولات وجولات في ميدان المواجهة الساخنة في مقارعة جنود الاحتلال وأذنابه المأجورين.
من نشاطاتها الإنسانية كانت تقوم بزيارة المرضي والمحتاجين والفقراء وزيارة أسرى الدوريات في سجون الاحتلال من هم من خارج الوطن بالجنوب اللبناني وسوريا والأردن.
كانت مندوبة أو مراسلة لجنة المرأة في الخارج” مصر” تقوم بإحضار رسائل من القيادات الفلسطينية إلى غزة.
نظرة الوداع الأخيرة على/ الأخت والصديقة المناضلة الناشطة الفتحاوية مريم دحلان….
قبل ساعة من وفاتها كانت على اتصال معي على مواقع التواصل الاجتماعي بشان ترتيب مقال يتعلق بسيرتها النضالية وكانت ملحة كثيرا على ان اسرع في كتابته وقد اشتكت لي المناضلة / مريم دحلان أم رائد أثناء حوارها معي بصداع وألم شديد في رأسها قبل وفاتها بساعات حيث أصيبت بجلطة دماغية مفاجئة وذلك صباح يوم السبت الموافق 5/9/2020م وتمت الصلاة على جثمانها ليتواري جسدها الطاهر خلف الثري إلى مثواها الأخير
داعين الله أن يتغمدها برحمته وندعو لها بالصبر والسلوان لذويها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close