الشيخ قبلان إلى الجوار الأعلى

الشيخ قبلان إلى الجوار الأعلى

إنتقل إلى الرحمة الواسعة .. الواسعة سماحة الشيخ عبد الأمير قبلان في 4 أيلول 2021 و هو رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان.

هو نجل الشیخ محمد علي قبلان وجده لأبيه الشيخ موسى قبلان، وهما عالمان بارزان لعبا دوراً مهماً في الحركة العلمية والسياسية.

تلقى علومه الدينية والأدبية على يد أبيه وعلومه الأكاديمية في الثانوية العاملية.

أورث ابنه الشيخ أحمد قبلان منصب المفتي الجعفري الممتاز.

ولادته ونشأته

ولد الشيخ قبلان في ميس الجبل و هي إحدى قرى جنوب لبنان ، عام 1936 ميلادية.

سفره إلى النجف

اصطحبه والده في صغره إلى النجف الأشرف للدراسة في حوزتها.

أساتذته في النجف الأشرف :

الشهيد الشيخ محمد تقي الجواهري ( ترجمته و بقية الشهداء في موسوعة عن قتل و اضطهاد مراجع الدين و علماء و طلاب الحوزة الدينية لشيعة بلد المقابر الجماعية ” العراق”) للدكتور صاحب الحكيم.

السيد إسماعيل الصدر

السيد محمد حسين الحكيم ( ترمته في الموسوعة أعلاه )

السيد حسين الحمامي

المرجع السيد محسن الحكيم ( ترجمته في الموسوعة أعلاه)

المرجع السيد أبو القاسم الخوئي ( ترجمته في الموسوعة أعلاه ).

و حصل على ثقة هؤلاء العلماء و نال وكالات عنهم.

عمل مع المرجع السيد محسن الحكيم مدة أكثر من عشرة 10 أعوام …

و في عام 1957 أرسله مرشدا ً دينياً في منطقة الغراف جنوب العراق لأهميتها. فأسس بإرشاده مكتبة عامة و مشاريع دينية.

نال درجة الإجتهاد من السيد إسماعيل الصدر .

ارتبط في لبنان ، عند عودته إليها بطلب من المرجع السيد محسن الحكيم .. عام 1963 م ، بعلاقات وثيقة مع علماء الدين : السيد موسى الصدر ، و الشيخ محمد مهدي شمس الدين ، و الشيخ مفيد الفقيه ، و السيد علي مكي العاملي ، و الشيخ سليمان اليحفوفي.

ساهم في بناء مساجد و مستوصفات صحية ، و مراكز عامة و مكتبات…و ألقى محاضرات و دروس هامة ،

ألف العديد من الكتب و النشرات…

ساهم مع السيد موسى الصدر في تأسيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى عام 1969 ،

فما كان من السيد موسى الصدر إلا أن أسند إليه منصب المفتي الجعفري الممتاز، واستمر المفتي قبلان مسيرته الجهادية إلى جانب السيد الصدر بكل صبر وثبات مؤمناً بالقضية الفلسطينية،

ثم اصبح نائبا ً لرئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان,

وفي العام 1994 انتخب الشيخ محمد مهدي شمس الدين رئيساً للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى كما أنتخب الشيخ قبلان بالإجماع نائباً للرئيس.

على أثر إصابة سماحة الشيخ شمس الدين بمرض عضال ودخوله إلى المستشفى في أوائل شهر تموز من سنة 2000، تولى سماحة المفتي قبلان مهام رئاسة المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى نزولاً عند رغبة الشيخ شمس الدين الذي كان يرغب أن يُنتخب الشيخ قبلان رئيساً للمجلس وهو على قيد الحياة على أن يتولى الشيخ شمس الدين نيابة الرئاسة.

أهديته ، و نجله الشيخ أحمد قبلان لوحتين جداريتان تتضمان تقرير الأمم المتحدة عن #الإمام_علي_بن_أبي_طالب عليه السلام، كمثال لتشجيع المعرفة و بناء الدولة على أساس حقوق الإنسان و العدالة الإجتماعية ..

1936-2021

#الدكتور_صاحب_الحكيم

لندن

أيلول 2021

صفر 1443

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close