أبوذيّات في الحكمة

أبوذيّات في الحكمة
د. حسن كاظم محمد
لو شِفِتْ مَغْرور واگِع في وَحَل
وْراد مِنّك مَشْوَره بْأَمْره وَحَـل
گِلّه دِنْيَه بيهه شَـدْ مَرّه وَحَـل؟
چنِـتْ إنْتَه بِلْخَـلگْ عَنتر وَخَيّه
*****
لَتجَرِّب شَخِص وِتْعيده مَرّات
شْــگَد حَچْيه حِـلـو دَگّـاته مُرّات
سِلاّيه بْگُـفـه وباِ لوَجِه مِـرآت
شِـجاك شْـوَرّطـك نَـفْـسَك دِنـيّـه
*****
وَحَگ سورة الْتين وْجزو عَمّه
أَزيدِ الْوَصِل وَيّه اْخواني عَـمّـه (أخت الأب)
وَحَقّـق وَنْتبه موش أَمُر أْعْمَه
بَشَر هَل وَكِتْ عِدهُم سوء نيّه
*****
رَبّـك يرْزِقَـك أنواع غِلّه
سامِح بِالسِعِر لتگِلي غَلّه
حْساب الآخره بِل إيد غُلّه (تشد يده عقابا)
نَـدَم ما فاد مِن بَعْدِ المِنيّه
*****
نَصِح للعِمَل شَر يحتاج شِدّه
دوه الفاگد عقل رِجّـه وشِـدّه
حلاة الورد عِـند البيع شَـدّه
گالو للضروره الشِدّه مَرعيّه
*****
گالـو لا تِـزيد الطين بِلّه
سَهِّـل أمُر وتْوَكَّـل عَلْى اْللّه
ربَّك مِقتَدِر يوضَعْلَه حَــلّـه
أنَه وِنْتَ نِحِل هاذي القضيّه
*****
أدگّ الباب ما ضنّـيت أراكم
إنـتو لّي تركـتـوني وراكم
ثاري الگلب حَس بيكم دراكم
أضل اسأل وگلبي دگّاته قويّه
وإلى اللقاء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close