الامام الحسين ع المصلح – وسكنة المنطقة الخضراء

الامام الحسين ع المصلح – وسكنة المنطقة الخضراء

بقلم علي محسن التميمي

بسم الله الرحمن الرحيم ( فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع ابناءنا وابناءكم , ونساءنا ونساءكم , وانفسنا وانفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين ) 61 سورة ال عمران , قال ص ( الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة ) ( الحسن والحسين ريحانتاي في الدنيا والاخرة ) ( هما امامان قاما او قعدا ) قال امام المتقين ع للحسنين ع وهو على فراش الموت ( كونا للظالم خصما , وللمظلوم عونا ) وقال للامام الحسن ع ( يابني اجعل نفسك ميزانا فيما بينك وبين غيرك , فاحب لغيرك ما تحب لنفسك واكره له ما تكره لها ) وقال المصطفى ص في نفس الموضوع ( لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه ) ( ما امن بي من بات شبعان وجاره جائع ) 
1-الغريب ان رقم الاية القرانية في سورة ال عمران 61 وشهادة الامام الحسين ع الذي ورد ذكره في هذة الاية (ابناءنا وابناءكم) 61 سنة هجرية على ايدي اقذر الخلق واخسهم على مر التاريخ ويكفيهم عارا وشنارا ان التاريخ يلعنهم دائما على مر العصور وذكر الحسين الخالد في كل دول العالم وبقاعه من القطب المنجمد الشمالي الى الهند والصين ويندر ان تجد بلدا لا يوجد فيه عزاء للحسين ع , ما سر هذا الخلود ؟ الذي حير العقول ؟ انه اعطى كل شي لله , اعز للانسان اولاده , قدم خمسة من اولاده بين الرضيع والشاب وقدم اخوته واصحابه :
وان تطعم الموت خير البنيين من الاكهلين الى الرضيع 
وخير بني الاب من هاشم وخير بني الام من تبع 
وخير الصحاب بخير الصدور كانوا وقاءك والاذرع

فيا واصلا من نشيد الخلود ختام القصيدة بالمطلع ( المرحوم الجواهري ) 
2-لو فرضنا جدلا وفرض المحال ليس بمحال لو دخل الامام الحسين ع المنطقة الخضراء وشاهد شيعته من المسؤولين , فماذا سيكون شعوره وهو استشهد على بعد 70 كم من قصورهم الخضراء بحيث تتكسر النصال على النصال وفي الشمس المحرقة بلا كفن واولاده مضرجين بالدماء ؟ لا انكر ان هنالك مخلصون مضحون نزيهون متقون , لكنهم قلة ومع ذلك سكنهم بالقصور الخضراء لا يليق بشيعة علي ع ( يادنيا غري غيري , طلقتك ثلاثا ) لم يسكن بقصر الامارة سكن بقطعة ارض اكتراها وسورها بالبواري والحصر ولم يسكن النبي ص بقصر ولم يسكن الحسنان ع بقصور 
3-هل يليق بالمسوؤلين ان لديهم حمايات تكلف الدولة المليارات والبلد على حافة افلاس ببركة مختار اعادة البعث القذر .
اذا كان رب الحزب للبعث مكرما فضيحة هذا الحزب بالعودة للبعث 
هل كان للنبي ص واله ولامير المؤمنيين ع وللحسين ع حمايات ؟
4-خرج الحسين من المدينة ومكة ولو رضخ ليزيد لاعطاه المليارات والقصور لكنه رفض الذل والهوان فهو ابو الاحرار وابن حيدر الكرار وسيد الثوار فهل يتعلم مسؤولونا منه ومن مدرسته ومن اخلاقه وصفاته وسيرته التي خلدته وبعضهم يحملون اسمه واسم ابيه واخيه وهم ابعد ما يكونون عنه , لقد جاء مصلحا ( لم اخرج اشرا ولا بطرا ولا مفسدا ولكن خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي ص ) ( الا ومن لحق بنا منكم استشهدو ومن لم يلحق لم يبلغ الفتح ) 
5-لقد هدر مختار الفساد والتستر عليه مئات المليارات من ثروة العباد وجلب عشرات الالاف من الجنرالات الصداميين وكل عراقي يعرف ما عملوه بكربلاء والنجف والكاظمية وسائر مدن العراق وخرج المفكر العبقري كمال الساعدي ( بالتلفزيون ) ليقول يجب ان نستفيد من خبرة هؤلاء الجنرالات البعثيين , دون حياء وخجل من الله ومن النبي ص واهل بيته ع ومن مؤسس حزبه الشهيد الصدر 
6-لو حاصر الدواعش المنطقة الخضراء فهل سيقاتل سكانها واقصد القادة كما قاتل الامام الحسين ع ابن النبي ص والذي نزلت ايات قرانية بفضله وهل سيقدم هؤلاء اولادهم جميعا ضحايا للدفاع عن المنطقة الخضراء ؟ هل سيقاتل المالكي واحمد وابو رحاب وصخيل ويستشهدوا جميعا ؟ هل سيقاتل كمال الساعدي وسامي العسكري وعباس البياتي صاحب نظرية الاستنساخ للمالكي ونظرية سياتي المالكي للحكم ثالثة ( شاء من شاء وابى من ابى ) ؟ هل سقاتل علاوي والنجيفي والمشهداني وكل سكنة المنطقة الخضراء ؟ 
7-انقل لهؤلاء الحادثة التالية: كان الامام الحسين ع يطوف بالكعبة وجاءه شخص وهو بالطواف وقال له ياابن رسول الله جئتك لحاجة فتوقف الامام الحسين ع وساله ما هي حاجتك ؟ قال الرجل علي دين , فقال الامام الحسين ع والله يشهد الان لا مال عندي , قال الرجل اعرف انكم تعطون مالكم للمحتاجين , ولكن الذي يطلبني اشتكى علي وانا معسر وانتم لكم وجاهة , يمكن ان تذهب للدائن ليؤجل الدين , فقطع الامام الحسين ع الطواف ونزع احرامه فقيل له ياابا عبد الله اكمل اشواط الطواف واذهب معه , فقال الامام الحسين ع ان قضاء حاجة مؤمن افضل من كذا طواف وكذا طواف وكذا طواف …………فهل فعل احد سكان المنطقة الخضراء ما فعله الامام الحسين ع ؟ السؤال لا يحتاج الى جواب
بقلم علي محسن التميمي 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close