العرب والطاقة الشمسية!!

العرب والطاقة الشمسية!!
المجتمعات المتقدمة أخذت تستثمر في الطاقة الشمسية , لتوليد الكهرباء , وبعضها ترى أنها ستكتفي منها بالكهرباء في العقود الثلاثة القادمة , ولا تجد كلاما عن الطاقة الشمسية في بلاد العرب أوطاني إلا فيما ندر , ولا تقرأ مقالا عنها في الصحف والمواقع , فالعرب منشغلين بالدين ففيه الداء والدواء.
المنطقة العربية من أغنى بقاع الأرض بالشمس , ولا توجد مشاريع لإستعمال الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء , ولا تسمع إلا الشكاوى من عدم القدرة على تزويد المدن بالكهرباء.
لماذا لا يتحقق الإستثمار في الطاقة الشمسية؟!!
السيارات بدأت تعتمد على الطاقة الشمسية وكذلك الطائرات , ومحطات الفضاء , وإضاءة الشوارع , وغيرها من المجالات والميادين , وتتجول في البلاد العربية ولا تجد مشروعا مهما لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية.
وفي بعض البلدان المشمسة جدا , يعاني المواطن فيها من الحرمان من الكهرباء لأكثر من عقدين , وما وجدت نشاطات لتوليد الكهرباء المنزلية من الطاقة الشمسية , بدلا من الإعتماد على الآخرين , والتشبث بالوسائل القديمة لإنتاج الكهرباء.
إن المطلوب من العرب جميعا , التنبه إلى هذه الثروة الكبيرة وعليهم الإستثمار الفوري فيها , وتطويرها لتحقق الإكتفاء الذاتي من الكهرباء , وأن تعتمد البيوت في مدننا على الخلايا الشمسية المنتصبة فوق السطوح لتوليد ما تحتاجه من الكهرباء.
هذا الموضوع أصبح من الضرورات اللازمة لتأمين السيادة الوطنية , والتحرر من القهر بالكهرباء.
فالذين يتوهمون أن النفط سيدوم لبضعة عقود آتيات , يثردون حول الصحون , ولا يتحسبون للعاديات القادمات , إذا أهمل العرب ثروتهم الشمسية.
فهل من إستفاقة ويقظة معاصرة ذات قيمة إستثمارية وإنتاجية؟!!
د-صادق السامرائي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close