قيادي فتحاوي يعلق على تحركات حماس الأخيرة في الضفة

قيادي فتحاوي يعلق على تحركات حماس الأخيرة في الضفة

قال أمين السر اللجنة المركزية لفتح الفريق جبريل الرجوب أن الفصائل الفلسطينية مطالبة بضبط النفس وتحكيم المصلحة الوطنية في هذه الفترة الحساسة التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

وعلق القيادي الفتحاوي عن التحركات المشبوهة التي رصدتها أجهزة الأمن الفلسطيني في الضفة الغربية لعناصر محسوبة على حماس بهدف خلق بيئة من الفوضى والانفلات الأمني في المنطقة داعياً الشعب الفلسطيني إلى الاصطفاف خلف قيادته.

ويعد جبريل الرجوب عراب المصالحة الفلسطينية مع حماس، حيث مثل حركة فتح في مفاوضات المصالحة الا أن حماس قد أعلنت انسحابها من هذا المسار بعد قرار الرئيس أبو مازن تأجيل الانتخابات التشريعية والرئاسية إلى أجل غير مسمى نظراً لرفض إسرائيل السماح للمقدسيين بالمشاركة في الانتخابات.

وتشير آخر الأخبار الى أن القيادة الفتحاوية غير مقتنعة من جدوى استئناف مسار المصالحة مع حماس في ظل رفض القيادة الحمساوية التوقيع على شرط الرئيس أبو مازن بالتزام الحركة بالمرجعية الدولية والمعاهدات الموقعة من السلطة الفلسطينية حال مشاركتها في الحكومة.

وتماثل الفريق جبريل هذا الأسبوع إلى الشفاء بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا منذ أسبوعين.

وقال الرجوب على صفحته الرسمية على الفيسبوك: “بفضل الله، تعافيت تماماً من فيروس كورونا بعد ظهور نتيجة التحليل اليوم وكانت سالبة وبناءً عليه أعود لممارسة مهامي”.

وتابع : “كما أشكر جميع الإخوة والأخوات من داخل الوطن وخارجه، الذين عبروا عن مشاعرهم الصادقة هاتفياً أو من خلال شبكات التواصل الاجتماعي راجياً المولى عز وجل أن يرفع البلاء عن شعبنا وعن البشرية جمعاء”.

لارا أحمد

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close