عالية نصيف تطالب رئيس الوزراء بعدم السماح لأية جهة بالتلاعب بالأموال المخصصة لمنتسبي الحشد المفسوخة عقودهم وفقاً للمناقلة التي وافقت عليها المالية 

طالبت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء بعدم السماح لأية جهة بالتلاعب بالأموال المخصصة لمنتسبي الحشد الشعبي المفسوخة عقودهم وفقاً للمناقلة التي وافقت عليها وزارة المالية.

وقالت في بيان اليوم :” ان وزارة المالية وافقت على إجراء مناقلة بتاريخ 13 أيلول لمبلغ قدره 42 مليار دينار الى هيئة الحشد الشعبي لغرض صرف رواتب المفسوخة عقودهم والبالغ عددهم 30 ألف مقاتل، وهناك مخاوف من التوزيع غير الصحيح ومحاولات من بعض الشخصيات للحصول على حصص منها بالتزامن مع الانتخابات وإعطائها لغير مستحقيها “.

وشددت نصيف على ” ضرورة أن يشرف رئيس الوزراء بنفسه على تسليم هذه المخصصات الى مستحقيها حصراً (المفسوخة عقودهم) والمثبتين في قوائم (البودرة) الخاصة بهيئة الحشد الشعبي، فهؤلاء لهم الأولوية، إذ يجب ضمان تحقيق العدالة في صرفها ومنع التلاعب بها من قبل بعض الجهات لأغراض سياسية ” ، مبينة :” ان هذه الرواتب هي استحقاق لصنف المفسوخة عقودهم الذين يعيلون عوائلهم وغالبيتهم من ذوي الدخل المحدود وليست للحصص السياسية “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close