سياسي كوردي : استهداف البيشمركة من قبل PKK عمل ارهابي

وصف سياسي كوردي زرع الألغام والعبوات الناسفة من قبل مسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK لاستهداف قوات البيشمركة في إقليم كوردستان بأنه عمل الإرهابي.

وكان مسلحو PKK استهدفوا ، أول امس الأربعاء، قوات البيشمركة بـ 3 عبوات ناسفة في قضاء آكري (عقرة) بمحافظة دهوك، ما أسفر عن استشهاد مقاتلين اثنين من البيشمركة وإصابة عدد آخر بجروح.

كما كان 6 مقاتلين من البيشمركة ، استشهدوا في يونيو/ حزيران الماضي، في هجومين لمسلحي الحزب التركي في دهوك.

وفي 23 أغسطس/آب الماضي، فككت قوات البيشمركة 30 كيلوغراماً من مادة الـ TNT شديدة الانفجار، مزروعة من قبل مسلحي PKK على شكل عبوة ناسفة على الطريق الرئيسي بين آميدي(العمادية) وديرلوك، قرب قرية سركلي.

السياسي والنائب السابق في البرلمان العراقي د.بوخاري عبدالله ، قال  ان القوانين الدولية تمنع PKK وأي قوة أخرى من استخدام أراضي إقليم كوردستان في أنشطتها المسلحة وشن هجمات على دول جوار الإقليم.

واعتبر السياسي الكوردي زرع الألغام والعبوات الناسفة من قبل مسلحيPKK  لاستهداف قوات البيشمركة في إقليم كوردستان بأنه عملاً الإرهابياً ، مشدداً بالقول ان “PKK لجأ الى الإرهاب ضد إقليم كوردستان”.

يذكر أن الحزب التركي المصنف على لوائح الإرهاب الأمريكية والأوروبية يتخذ من جبال قنديل والمناطق الحدودية الوعرة داخل إقليم كوردستان، معقلاً له، وينشط مسلحوه في تلك المناطق ويشنون منها هجمات على الداخل التركي، كما يفرضون ضرائب وإتاوات على سكان المنطقة، وتسببوا في إخلاء مئات القرى الحدودية داخل الإقليم من ساكنيها، كما ويعرقلون إيصال الخدمات لعشرات أخرى منها.

ويرفض إقليم كوردستان أن تكون أراضيه، منطلقاً لشن الهجمات على الدول المجاورة، وكثيراً ما تطالب حكومة الإقليم الحزب التركي بإخلاء المناطق الحدودية التي يتواجد فيها تحاشياً لتعرض السكان والقرويين للقصف، لكن من دون جدوى.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close