السيد عادل عبد المهدي خلال عملة حقق مكسبين للفقراء .

من بين رؤساء الوزراء عادل عبد المهدي حقق للفقراء مكسبين . بالرغم هو غير منتخب لكن الاحزاب استعانة به .
المكسب الاول الذي تحقق اشرف بنفسة على تبليط شارع قضاء
الحسينية من البداية للنهاية الذي تسكنه مايقارب اكثر من نصف مليون نسمة .بعد ان كانت الاحزاب والبلدية تتقاسم المبلغ المخصص للاعمار بينهم دون تبليط لمدة عشر سنوات .لكن اشرف علية هو بنفسه وحقق الهدف للفقراء .وهذه تحسب له. بالرغم لم اسكن هناك لكن مره ذهبت للفاتحة وبركة السيارة بالحفرة والوحل والماء الخابط ..
المكسب الثاني .بعد ان اصابنا اجحاف نحن المتقاعدين القدماء المدنيين من نوري المالكي تقاعد للموظفين القدماء ٤٠٠)الف دينار / وللموظفين الجدد تقاعد / ٨٠٠/ الف وقسم ٩٠٠/ الف دينار وهذا لايوجد مثله بالعالم من حقد وبؤس على الفقراء . خرجنا مظاهرات في زمن عادل عبد المهدي وزيد رواتبنا مائة دينار .واصبحنا ٥٠٠/ الف دينار ..لان الميزانية كانت فارغة من زمن المالكي وزعها على جماعة رفحا يستلمون رواتب على عدد افراد عوائلهم وهم خارج العراق في اوربا .ورواتب مزدوجة لبقية الاحزاب واعضاء البرلمان ورواتب الى حماياتهم الغير مختصرة من ناحية العدد وهذه المجاميع كل اربع سنوات ينتخبون المالكي وهو نائم بالخضراء ولم يقدم شي لفقراء العراق . ناشط مدني علي محمد الجيزاني .
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close