كما وردني وفد الاطباء العراقيين الى الجزائر

حضر وفد من جبهة التحرير الجزائرية الى بغداد بعام 1960م و إستقبله رئيس الوزراء العراق آنذاك عبدالكريم قاسم.
 
 طالب الوفد حضور أطباء عراقيين لتشغيل مستشفى في مدينة الجزائر العاصمة كان قد تركه الإستعمار الفرنسي. 
 
توجه الوفد الجزائري الى الكلية الطبية في بغداد و تطوع خمسة أساتذة للذهاب الى مدينة الجزائر العاصمة و تشغيل المستشفى المذكور. كان الأطباء الخمسة هم كل من:-
 
1. أستاذ الطب الدكتور عبدالرحمن الجوربجي رئيساً للوفد الطبي العراقي الى الجزائر.
2. أستاذ الطب الدكتور سالم فاروق الدملوجي.
3. أستاذ الجراحة  الدكتور خالد عبدالعزيز القصاب.
4. أستاذ الجراحة  الدكتور تحرير الكيلاني.
5. أستاذ جراحة العظام  الدكتور هادي السباك
 
توجه الوفد من بغداد بطائرة الخطوط الجوية العراقية الى العاصمة الإيطالية روما و منها بالطائرة أيضاً الى تونس العاصمة إذ إستقبل هذا الوفد الطبي بالمطار العقيد هواري بومدين و كان قائداً آنذاك لجيش التحرير الجزائري قبلما يتولى بعدئذ منصب رئاسة الجمهورية الجزائرية في عام 1965م.
 
ذهب الوفد الطبي العراقي براً الى مدينة الجزائر العاصمة و باشر في تشغيل المستشفى المذكور و تقديم الخدمات الطبية لعموم الشعب الجزائري.
 
تمثل هذه الصور جانباً من زيارة هذا الوفد الطبي العراقي الى الجزائر في عام 1960م أي قبيل نيل إستقلال الجزائر بالعام التالي في سنة 1961م. قام بإلتقاط صورها كلها المرحوم الأستاذ الدكتور سالم فاروق الدملوجي أثناء هذه الرحلة 
Image preview
Image preview
Image previewImage previewImage previewد . عبد  علي عوض
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close