إطلاق العمل بمشروع استثمار الغاز المصاحب في حقلي الناصرية والغراف

ذي قار / حسين العامل

اعلنت الحكومة المحلية وشركة نفط ذي قار يوم الاحد (19 ايلول 2021) عن اطلاق العمل بمشروع استثمار الغاز المصاحب في حقلي الناصرية والغراف، وبينت ان شركتي جنرال الكترك(GE) وبيكر هيوز ستباشران بتنفيذ البنى التحتية للمشروع الذي تبلغ طاقته الانتاجية 200 مقمق من الغاز يوميا، ما يعادل 200 مليون قدم مكعب قياسي.

وقال مدير عام شركة نفط ذي قار المهندس علي خضير عباس العبودي لـ(المدى) إنه “اعلن اليوم عن اطلاق مشروع استثمار الغاز المصاحب في حقلي الناصرية والغراف في احتفالية اقيمت برعاية رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وحضور وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل والشركات المنفذة فضلا عن مسؤولين في الحكومة المحلية والدوائر المعنية”، مبينا ان “المشروع الذي تتولى تنفيذه شركتا جنرال الكترك (GE ) وبيكر هيوز تبلغ طاقته الانتاجية 200 مقمق من الغاز يوميا”. واشار العبودي الى ان “كميات الغاز المنتجة ستكون بواقع 130 مقمق من حقل الغراف و 70 مقمق من حقل الناصرية”، مؤكدا ان “الشركتين المنفذتين ستباشران العمل بعد ان اعلن اطلاق المشروع”.

واوضح مدير شركة نفط ذي قار ان “عقد التطوير الموقع مع الشركة المنفذة منذ عام 2018 يتضمن مرحلتي عمل الاولى تتعلق بالتصاميم وهذه انجزت بالكامل فيما تتعلق المرحلة الثانية بالتنفيذ الميداني وقد اعلن اليوم عن انطلاقها وستتم المباشرة بالعمل وتنفيذ البنى التحتية”.

وكانت وزارة النفط، وقّعت في (2 نيسان 2018 )، عقدا لاستثمار الغاز المصاحب بحقلي الناصرية والغراف مع شركة بيكر هيوز التابعة لشركة جنرال إلكتريك بطاقة 200 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز يوميا، وبينت الوزارة في حينها ان المشروع سيتيح ما يفوق ألف طن يوميا من الغاز المسال، وأكثر من 900 متر مكعب من المكثفات، إلى جانب توفير أكثر من 500 فرصة عمل، فيما قال مدير شركة بيكر هيوز في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، إن المشروع يعتبر الأول من نوعه لوزارة النفط، بنظام EPCF، على أساس الهندسة والمشتريات والبناء والتمويل.

ومن جانبه قال محافظ ذي قار احمد غني الخفاجي في بيان صحفي تابعته (المدى) ان “اطلاق مشروع استثمار الغاز المصاحب في حقلي الناصرية والغراف نقلة نوعية للاقتصاد المحلي والوطني في قطاع النفط والغاز”، مشيرا الى ان “تطوير الحقول النفطية في ذي قار هو ثمرة تعاون الحكومة المحلية مع وزارة النفط والامانة العامة لمجلس الوزراء”.

ويرى مراقبون ان مشروع استثمار الغاز يمكن ان يسهم بتقلص كميات الغاز المهدورة ويعزز الصناعة النفطية في المحافظة كما يمكن ان يوفر الوقود لمحطات الطاقة الكهربائية العاملة بالغاز الجاف.

وكانت وزارة النفط قد اعلنت في أيلول من عام 2017، أن العراق يسعى للتوقف عن حرق الغاز بمنتصف 2021، بما يعظم مردودات الخزينة الاتحادية لأكثر من 6 مليارات دولار سنويا.

وتضم محافظة ذي قار العديد من الحقول النفطية من أبرزها حقل نفط الناصرية وهو الأكبر في المحافظة يأتي بعده من حيث الأهمية حقل نفط الغراف وحقل ابو عمود (الرافدين) وحقل صبه، كما أن هناك رقعة استكشافية تحمل الرقم 10 وهذه الرقعة مشتركة بين ذي قار والمثنى وقد احيلت قبل بضعة اعوام الى ائتلاف نفطي للاستكشاف مكون من شركتي لوك أويل وجابكس اليابانية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close