المكتب الإعلامي للنائبة عالية نصيف يرد على مروجي الكتاب المزور المتضمن معلومات كاذبة ومضللة 

أكد المكتب الإعلامي للنائبة عالية نصيف عزمها على مقاضاة الجهات التي تروج لكتاب مزور يتضمن ادعاءات بأن قوة تابعة لها اقتحمت أحد مكاتب الانتخابات في بغداد، مبيناً ان بعض الخصوم الفاشلين والمفلسين سياسياً يعيشون لحظات صعبة مع اقتراب موعد الانتخابات وباتوا يتخبطون ويسلكون مختلف الطرق من أجل تسقيط النائبة نصيف سياسياً .

وقال المكتب الإعلامي في بيان اليوم :” ان الذباب الالكتروني التابعين لجهة سياسية قاموا بالترويج لكتاب مزور يدعي بأن قوة تابعة للنائبة عالية نصيف اقتحمت مكتب انتخابات في الكرخ، علماً بأن النائبة نصيف ليست لديها قوة خاصة بها ولا مسلحين، وهذا الشيء معروف من قبل الناس منذ سنين طويلة”.

وأضاف المكتب الإعلامي :” إن أعداء دولة القانون هم أعداء للديمقراطية والتداول السلمي للسلطة، كما أنهم أعداء لرفاهية الشعب وأعداء لهيبة الدولة، وهؤلاء لن يهدأوا أبداً الى حين موعد الانتخابات، ونتوقع قيامهم بمحاولات تسقيط اخرى، لأنهم كلما ازدادوا فشلاً تزداد في داخلهم الرغبة في الانتقام ليس فقط من النائبة عالية نصيف بل من كل الوطنيين الشرفاء الذين حاربوا الفساد وفضحوا سراق المال العام، ومن جهتها ستقوم النائبة نصيف بمقاضاة الجهات التي نشرت هذا الكتاب المزور وكل من قام بالترويج له “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close