بعثة الرقابة الأوروبية تصدر تقريرها الشامل وتوصياتها بعد شهرين من انتهاء الانتخابات

ترجمة / حامد احمد

ذكر رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات القاضي، جليل عدنان خلف، ان العراق يتخذ إجراءات لغلق أية ثغرة للتلاعب من أجل انتخابات عادلة واعدا بإعلان النتائج في غضون 24 ساعة من موعد اغلاق الصناديق، في حين اشارت رئيسة بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي،

فيولا فون كرامون، الى ان فريقها سيقوم بإعداد تقرير اولي بعد يومين من الانتخابات يحوي الاستنتاجات الرئيسة للمراقبة اما التقرير التفصيلي النهائي مع التوصيات حول الانتخابات المستقبلية فسيصدر بعد شهرين من انتهاء التصويت.

وقال القاضي خلف في حديث لوكالة اسوشييتدبرس معلقا على ما يدور من كلام عن وجود محاولات لشراء أصوات من قبل مرشحين بقوله “ما نسمعه من هنا وهناك عن وجود مواطنين يقومون ببيع بطاقاتهم الانتخابية، فان المفوضية قد حددت تعليمات واحكاما صارمة”.

وأشار خلف الى ان المفوضية ومنذ فترة تتلقى شكاوى مع اقتراب موعد الانتخابات اشتملت على حوادث من قبل أحزاب تستخدم أسلحة لترهيب ناخبين بالإضافة الى بيع بطاقات ناخبين.

شرعية ونزاهة الانتخابات كانت موضع شك مع حوادث عنف جرت ضد ناشطين ومرشحين مستقلين تخللتها احداث قتل مستهدفة خلال الأشهر الأخيرة قبيل الانتخابات. وكان مقتل الناشط إيهاب الوزني في كربلاء قد دفع الكثير لإعلانهم مقاطعة الانتخابات.

رغم تطمينات القاضي خلف، فان عراقيين ما يزالون على جانب عال من التشكيك، وان كثيرا منهم غير مقتنع بان المؤسسة السياسية قادرة على تمرير تصويت عادل.

الأمم المتحدة وسعت من دعمها الانتخابي للمفوضية من اجل تعزيز شفافية ونزاهة الانتخابات بأعين العامة. انتخابات عام 2018 تميزت بفتور مشاركة المصوتين حيث خرج 44% منهم فقط للتصويت. في هذه الانتخابات سيتواجد 130 خبيرا دوليا لمراقبة الانتخبات بالإضافة الى 600 كادر آخر للإسناد.

فيولا فون كرامون، رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات، قالت في تصريح لها السبت بان فريقها الذي تترأسه سيقوم باعداد بيان اولي بعد يومين من انتهاء التصويت في 10 تشرين الأول، اما التقرير النهائي فسيصدر بعد شهرين من انتهاء الانتخابات.

وقالت كرامون “سأعود بعد أسبوعين لمواصلة مهمتي الرقابية. سأتولى المراقبة انا شخصيا في يوم الاقتراع مع بقية الفريق وسأوافيكم بتقرير وبيان اولي مع الاستنتاجات الرئيسة لفريق المراقبة الأوربي للانتخابات بتاريخ 12 تشرين الأول”.

وأضافت بقولها “البعثة الاوروبية ستصدر تقريرها النهائي الشامل مع التوصيات للانتخابات المستقبلية في غضون شهرين بعد الانتهاء من الانتخابات. سنذكر كل شيء في التقرير، نحن مطلعون على الأوضاع وكل شيء يحصل قبيل وخلال الانتخابات”.

وقالت المبعوثة الأوروبية في حديث لموقع “Kurdistan 24″ اخذنا ملاحظات عن كل شيء من الأحداث، التي وردت لنا، وسمعنا الكثير عن اعمال قمع ضد مرشحين ومرشحين مستقلين وخصوصا المرشحات من النساء، سندرج كل شيء في التقرير”.

وقالت انه بالإضافة الى العدد الأصلي من المراقبين المكون من 12 فريقا بالإضافة اليها، فانهم قد نشروا 20 مراقبا طويل الأمد منذ الجمعة الماضية ومن المحتمل قدوم أعضاء فريق آخر من البرلمان الأوروبي ومراقبين من حول العالم.

ومضت بقولها “من المحتمل ان نشهد 45 مراقبا من الأوساط الدبلوماسية، لدينا ما يقارب من 80 مراقبا لهذه المهمة. وبالطبع سنعتمد أيضا على مراقبين محليين سنحصل منهم على معلومات ونجري معهم حوارات وتبادل معلومات”.

وخلال الأيام القليلة الماضية التقت مبعوثة الاتحاد الأوروبي بالرئيس العراقي ورئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ورئيس وزراء إقليم كردستان ورئيس اللجنة العليا لأمن الانتخابات مع رؤساء هيئات فرعية أخرى ونشطاء في كل من بغداد واربيل.

وقالت كرامون “أكدت خلال لقاءاتي بأهمية انتخابات 2021 البرلمانية بالنسبة للعراق وشعبه”.

من جانب آخر قال القاضي خلف ان هناك 24 مليون ناخب مسجل مع 3,449 مرشحا سيتنافسون في الانتخابات للفوز بمقاعد البرلمان البالغ عددها 329 مقعدا. وقال خلف ان المفوضية ستنجز التزامها القانوني بإعلان النتائج خلال 24 ساعة من موعد اغلاق الصناديق.

وأضاف القاضي خلف ان 17 مليون عراقي اصدر بطاقة ناخب بايومترية، ولكن 5 ملايين سيستمرون باستخدام بطاقاتهم الالكترونية القديمة التي تحوي فقط معلومات الناخب الشخصية.

يذكر ان إجراءات قد اتخذت أيضا لتجنب أخطاء انتخابات 2018 التي رافقتها انتقادات واسعة. حيث تم تكليف شركة، هينزولدت Hensoldt ، الالمانية لمراجعة وتدقيق المكائن والمعدات الالكترونية التي سيتم استخدامها لحساب وجمع الأصوات. ويشار الى ان أي مراجعة وتدقيق لم تحصل خلال الانتخابات الماضية.

• عن اسوشييتدبرس و Kurdistan 24

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close