احذروا خطر الانتهازية والتحريفية

: احذروا خطر الانتهازية والتحريفية.
بقلم الدكتور نجم الدليمي

اولا.. تم توجيه دعوة من قبل خروشوف الى رئيس الحزب الشيوعي الصيني ماو تسي تونغ،زيارة عمل،وخلال اللقاء بين الرئيسين خروشوف و ماو طرح خروشوف تقديم قرض مالي لجمهورية الصين الشعبية ولكن بشرط ان يقوم الحزب الشيوعي الصيني بشن حملة ضد ستالين والستالينية عبر اعلام الحزب….،وكان جواب الرفيق ماو بالرفض القاطع والاستنكار لذلك. ومعروف ان اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني قد بعثت برسالة شديدة اللهجة لقيادة الحزب الشيوعي السوفيتي –خروشوف تستنكر ما قام به خروشوف بالهجوم على ستالين وفترة حكمة للمدة 1922-1953، انها حملة غير مبدئية وحملة انتقام وتشويه لدور ومكانة الحزب الشيوعي السوفيتي بقيادة الرفيق ستالين، علماً ان خروشوف كان عضو مكتب سياسي في الحزب الشيوعي السوفيتي. ان هذا السلوك هو سلوك انتهازي وتحريفي وغير مبدئي، ناهيك عن حملة التطهير والابعاد للقيادات والكوادر المتقدمة في الحزب الشيوعي السوفيتي الموالين لسياسة الرفيق ستالين من الحزب والسلطة، وان المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي السوفيتي عام1956 الذي بدا بحملة عدائية ضد ستالين والستالينية ، وكان هذا التقرير سري للغاية وبعد يوم تم نشرته في وسائل الإعلام الغربية…؟؟؟.

ثانياً.. ان من اكبر اخطاء خروشوف التحريفي – الانتهازي من خلال الهجوم اللامبدئي واللامشروع واللاوطني ضد ستالين قد اضعف دور ومكانة الحزب الشيوعي السوفيتي والدولة السوفيتية بنظر الشعب السوفيتي والحركة الشيوعية واليسارية العالمية خلال فترة حكم خروشوف للمدة 1953-1964، وان ابعاد خيرة القياديين والكوادر المتقدمة في الحزب الشيوعي السوفيتي، من السلطة وبأسلوب انتقامي وغير مبدئي، اضعف الحزب الشيوعي السوفيتي، واضعف الحركة الشيوعية واليسارية العالمية وخلق اول واكبر انشقاق في الحركة الشيوعية العالمية، وهذا يعد الخطأ الكبير والجسيم الذي وضع البدايات الاولى لتفكيك الاتحاد السوفيتي. وهذا يعد الخطأ الاول لخروشوف.

ثالثاً.. خلال فترة حكم الانتهازي والامي سياسياً، خروشوف اقدم على اجراءات فردية ضارة في الحزب والمجتمع السوفيتي اذ تم الغاء دور رقابة جهاز امن الدولة السوفيتية (كي. جي.بي) على الحزب الشيوعي السوفيتي وخاصة قيادة الحزب، ناهيك عن اجراءاته الغير سليمة اتجاه القطاع الزراعي…. وبعض الاجراءات التنظيمية داخل الحزب الشيوعي السوفيتي، وفي احدى الاجتماعات الحزبية لقيادة الحزب والكوادر المتقدمة وجهة سؤال مشروع من قبل احد الرفاق المشاركين في الاجتماع الحزبي ::وقال له الرفيق اين كنت من هذه الاخطاء التي تدعي بها وتتهم الرفيق ستالين بها وانت عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوفيتي ؟ اجاب خروشوف الانتهازي والتحريفي واللامبدئي :؛ هل تستطيع ان توجه لي انتقاد الان؟؟ هذا يعني ضمنا انه كان يملك السلوك الانتهازي والتملق في عمله الحزبي وضعف في مبدئيته الحزبية…..، وهذا الخطأ الثاني لخروشوف.

رابعاً.. نعتقد، ان سلوك نيكيتا خروشوف، اللامبدئي في قيادة الحزب والدولة السوفيتية قد خلق البداية الحقيقية والاولى لتفكيك الاتحاد السوفيتي من خلال سلوكه السياسي والتنظيمي والايدولوجي. ناهيك عن اضعاف دور ومكانة الحزب الشيوعي السوفيتي وتم توفير الفرصة أمام وصول الخائن والعميل الامبريالي غورباتشوف وفريقه العلني-الخفي المرتد والخائن والذي قاد الحزب الشيوعي السوفيتي والدولة السوفيتية، واصبح اول رئيس واخر رئيس للاتحاد السوفيتي ونفذ مشروع الحكومة العالمية، مشروع قوي الثالوث العالمي وعبر ما يسمى بالبيرويسترويكا الغارباتشوفية السيئة الصيت في شكلها ومضمونها خلال فترة حكمه 1985-1991، وتم اغتيال الدولة السوفيتية ومن خلال قيادتها الحزبية، وان عامل الخيانة العظمى في قيادة الحزب الشيوعي السوفيتي كان احد اهم العوامل التي ساعدت على تفكيك الاتحاد السوفيتي، واليوم الخائن يتجول في العواصم الاوربية في نشر افكاره العفنة والمعادية ضد الحركة الشيوعية واليسارية العالمية من اجل الحصول على حفنة من الاوراق الخضراء…..؟!؟؟

خامساً.. انظر ماذا قال الخائن غورباتشوف؟!

1-يعترف ان الخطأ الكبير الذي لم يقدم عليه هو لم يقدم على حل الحزب الشيوعي السوفيتي خلال فترة حكمه.؟!
2-يقول لقد كنت العدو الخفي للشيوعية؟!؟؟.؟

3-يقول الخائن والعميل غورباتشوف،، كان هدفي في الحياة هو القضاء على الشيوعية؟! وان هدفي هو العمل على تفكيك الاتحاد السوفيتي ومن الداخل ومن اجل تحقيق ذلك لابد من الاستعانة بالضبط الحزبي ونقاط الضعف في تركيبته. ؟!؟.

4- يشير البروفيسور القانوني ونائب المدعي العام السوفيتي وعضو مجلس الدوما ( البرلمان) الروسي فيكتور ايليوخين ان غورباتشوف قد استلم رشوة من رئيس كوريا الجنوبية روداو مقدارها 100 الف دولار وتم تثبيت ذلك من قبل جهاز امن الدولة السوفيتية( كي جي بي)؟؟؟ هذا هو جوهر العملاء وخونة الشعب والفكر والحزب.؟؟؟

5-ان غورباتشوف رجل منافق ثرثار ،يحمل الازدواجية في العمل والسلوك، فهو يفكر بشيئ، ويقول شيئ، وينفذ شيئ اخر، بدليل قال وخاطب الشعب السوفيتي والحزب الشيوعي السوفيتي في الذكرى ال70 لثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى (( ان قضية الثورة العظمى هي قضية لينين العظمى امانة في ايدينا…..، لقد كان زخم اكتوبر عظيماً للغاية وكانت قوية للغاية افكار الاشتراكية التي اسرت قلوب الجماهير…. وفي عام 2017 سوف يستقبل شعبنا والبشرية التقدمية جمعاء الذكرى المئوية لثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى، هذا ما قاله في عام 1987. وتم تقويض الاتحاد السوفيتي عام1991 وهو قد حقق امنية الرئيس الاميركي ترومان وانجز ما لم يستطيع انجازه هتلر الفاشي خلال حربه الغير عادلة ضد الشعب السوفيتي 1941-1945.

6– لقد اشارت الكاتبة والصحفية السوفيتية ناديحدا غاربفولينا ان (( غورباتشوف، ما هو الا عميل امبريالي وعدوا للاتحاد السوفيتي وعدوا للاشتراكية. ( ناديحدا، ضد زوغانوف، موسكو، السنة 2004،ص،746، باللغة الروسية). ،

انظر..مقالتنا بعنوان،، كشف الحقائق و ابعاد المضامين السرية لسيناريوهات المؤامرة الكبرى على الاتحاد السوفيتي مجلة حوار الفكر،تصدر عن المعهد العراقي لحوار الفكر، العدد،32،اذار، السنة 2015، ص171-188

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close