وتلك الايام نداولها بين الناس

وتلك الايام نداولها بين الناس……….. عباس الادريسي.

في ايامنا هذه التي نعيشها في بلدي العراق حيث تتصاعد حمى الانتخابات وترتفع اصوات المرشحين والناخبين على حد سواء.
فقد تجد نفسك وقد احاطت بك كلاب الحوأب ليس لتنبحك وانما لتفترسك او تنهش لحمك وتتركك بالعراء لا من ناصر ولا معين جزاءا وفاقا لما تفوهت به عن احد المرشحين المعصومين.
وقد يصدر من شخص اخر ان تلقفوها تلقف الكرة فما من قانون ومحاسبة فتهرع الجموع وهي تردد لاحكم الا لله.
والأخر ينادي انما طلبت الاصلاح في بلدي متأسيا بالحسين الثائر وقد تناسى او نسى ان الحسين عليه السلام لم يكن له وزراء في حكومة يزيد.
هذا بعض ما يجري في انتخابات العراق
والسلام ختام.

[email protected]

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close