النزاهة النيابية تحدد مدى معرفة الحكومة بحجم الأموال العراقية المهربة

دعت لجنة النزاهة النيابية، اليوم الاثنين، الى تعاون دولي لاسترداد أموال العراق المهربة، مبينة ان العراق لايملك معلومات دقيقة ومفصلة عن حجم تلك الأموال.

وقال عضو اللجنة رعد المكصوصي في حديث، ان “الحكومة العراقية عملت جاهدة وتعمل من أجل استعادة اموال العراق المهربة في الخارج”.

وأضاف ان “العراق لا يملك معلومات دقيقة ومفصلة وكاملة عن كافة اموال من حيث حجمها او الدول التي تتواجد فيها هذه الاموال، سواء الاموال المهربة قبل سنة 2003 او بعدها”، مشيرا الى ان “معرفة التفاصيل الكاملة للأموال العراقية المهربة من حيث حجمها او الدول التي فيها هذه الاموال تتطلب تعاون دولي كبير وواسع”.

وأوضح المكصوصي ان “الحكومة العراقية عملت على عقد مؤتمر دولي يخص استعادة اموال العراق، وهناك امل ان هذا المؤتمر سيكون عامل مهم لمعرفة حجم اموال العراق والدول التي يتواجد فيها هذه المال، خصوصاً ان بعض الدول تعتمد على هذا المال في اقتصادها من حيث استخدام الاموال في مجال الاستثمار“.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close