(بيان الهيئة التنسيقية العليا للكورد الفيليين) بمناسبة قرب انتخابات مجلس النواب العراقي

يا ابناء الشعب العراقي الكريم  ..
لم تبق سوى ايام على موعد اجراء الانتخابات النيابية في العراق ، تلك الانتخابات المفصلية التي ستحدد مستقبل العراق اما نحو الأمن والاستقرار والازدهار ونظام الدستور والقانون او لا سامح الله نحو الفوضى وانهيار النظام السياسي في البلاد.
لذلك ندعوا جميع العراقيين الشرفاء من يحق لهم المشاركة في الانتخابات، ان يشاركو بقوة والادلاء بأصواتهم للقوى والمرشحين الذين يرونهم الانزه والاكفأ وعدم التفريط بأصواتهم مقابل مغريات بسيطة وتسليم البلد الى نفس الشلة الفاسدة والفاشلة التي باعت العراق وشعبه خدمة لأجندات اجنبية مقابل الحصول على امتيازات ومكاسب حزبية وشخصية.
كما نغتنم هذه الفرصة لنوجه خطابنا للناخبين الكورد خارج أقليم كوردستان في بغداد وديالى وواسط وكركوك ونينوى ودعوتهم للتصويت للمرشحين الكورد النزيهين والوطنيين كل حسب دائرته الانتخابية وعدم هدر اصواتهم ومنحها للآخرين، ليكن اختيارنا هذه المرة صحيحا ومصيبا ومنح اصواتنا لمن نراهم بمستوى المسؤولية لاسترجاع حقوقنا المغتصبة سواء في عهد البعث المباد او بعد سقوط الصنم الذي مر عليه  مايقرب من 18 عاما دون الاكتراث لمعاناتنا والمطالبة بحقوقنا الدستورية والقانونية.
وهنا لابد الاشارة الى نقطة مهمة للناخبين الكورد في محافظة واسط العزيزةفيما يخص الكوتا ، الى ان هناك بعض المرشحين في المحافظة يحاولون خداع الناخب الواسطي بأساليب دعائية مختلفة يقدمون انفسهم مرشحين كوتا الكورد الفيليين في حين ليست لهم اية علاقة بالكوتا ولا بشريحة الكورد الفيليين حتى وصل البعض منهم الظهور  في دعايتهم الانتخابية كمرشحين بصفة مستقلين ،وهم بصدد سرقة الاصوات لمصالحهم الشخصية والحزبية فالحذر منهم وعدم اعطائهم الفرصة،لذلك علينا التأكد ان من ننتخبهم مرشحي كوتا الكورد الفيليين بالتحديد والامر يعود لكم في الاختيار لمن يمثلكم ويكون مدافعا ومطالبا لحقوقكم.
كما ندعوا اهلنا الكرام في محافظة ديالى وبالاخص في قضاء خانقين المناضلة وناحيتي جلولاء والسعدية وقرتبة وجبارة الاصلاء للمشاركة الفاعلة والمكثفة في الانتخابات والادلاء بأصواتهم لمرشحي القوى الكوردستانية للحفاظ على الهوية
الاصيلة لتلك المناطق لحين اجراء المادة الدستورية 140 التي وضعت الحلول الناجعة لتحديد مصيرها والحيلولة دون تكرار عمليات الترحيل والتهجير القسري ومصادرة اراضينا وممتلكاتنا وضمان مستقبل آمن ومستقر للأجيال القادمة.
في الختام مرة اخرى نناشد وندعوا الناخبين الكرام المشاركة الفاعلة في انتخابات تشرين الاول وعدم فسح المجال مرة اخرى للفاسدين والفاشلين ومنفذي الاجندة الاجنبية للجلوس على مقاعد مجلس النواب والحكومة المقبلة.
وعلى الله قصد السبيل .
           الهيئة التنسيقية العليا للكورد الفيليين
                          بغداد – تشرين الاول 2021
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close