محلل يكشف علاق لجنة إزالة التمكين بالقبض على إخوان السودان

 

قال هشام الدين نورين، المحلل السياسي المهتم بالشأن السوداني: إن مخططات الفساد والجرائم في دارفور والعلاقات مع إسرائيل ومحاولة الانقلاب الأخيرة، كلها أمور قد تشكل أساس الاتهامات التي ستوجه للعسكر السودانيين خلال الفترة القادمة.
وأوضح أن الفترة الانتقالية حيث الشراكة بالتساوي مع المدنيين باتت قاب قوسين أو أدنى من الانتهاء، ولذل تتحضر القوى المدنية لازاحة ما تبقى من العسكر، وتساعدهم بذلك المحكمة الجنائية الدولية طبعا.
وتابع المحلل، أنه بحسب المعلومات الخاصة المسربة من قبل أحد أعضاء لجنة ازالة التمكين، فقد قررت اللجنة توجيه عدد من التهم ومن ثم اعتقال أحد المقربين أمن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، وهي سابقة خطيرة.
وأشار إلى أنه بحسب المعلومات التي تم الحصول عليها من العضو الكبير الذي قرر عدم الكشف عن اسمه من لجنة ازالة التمكين، فإن المعتقل هو أحد الشخصيات الرئيسية في محيط البرهان على مدار العشرين عامًا الماضية في السودان.
وقال إن هذا الشخص الغامض عمل بدءًا من أحداث دارفور المأساوية، وهو عضو في جماعة الإخوان الإرهابية لكن لحد الآن لا معلومات تفصيلية بهذا الخصوص.
وأوضح أن هناك سبب آخر لعملية الاعتقال هذه وهو المحكمة الجنائية الدولية التي تعمل الآن على التهم الموجهة للمعتقل اي أن هناك حملة وعملية خاصة لاستئصال العسكر من الحكم في السودان.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close