الهيئة التنسيقية للكورد الفيليين  تلتقي السيد رئيس الجمهورية

 استقبل السيد رئيس الحمهورية برهم صالح بقصر السلام

وفدا من مختلف المحافظات العراقية يمثل التنوع العراقي

وقال سيادته إن العراق أمام استحقاق كبير بعد أيام قليلة يتجسد في الانتخابات التي ستكون نقطة تحول في البلد ورسم مستقبله، ويجب أن تكون منطلقا حقيقيا نحو إصلاح الوضع الحالي بما يضمن الحكم الرشيد، ويُقرُّ الحقوق والواجبات للمواطنين، ويفرض سيادة القانون ويحفظ سيادة البلد.
وأضاف سيادته أن المشاركة الواسعة  ضرورة لمنع المتربصين ومن يحاول التلاعب بأصوات العراقيين، مشيراً إلى أن العملية الانتخابية ستخضع لإجراءات فنية استثنائية لمنع التزوير وضمان صوت العراقيين.
وأشار السيد الرئيس إلى أن التنوع الذي يزخر به العراق من مختلف المكونات والأطياف عنصر إثراء للوضع الاجتماعي والسياسي والثقافي، وينبغي أن يتحول هذا التنوع إلى عنصر قوة، وأن يتم تجاوز مصطلح الأقليات إلى مصطلح المكونات عند توصيف التنوع العراقي الكبير.
وتحدث أعضاء الهيئة التنسيقية عن القوانيين والقرارات التي اقرتها السلطة التشريعية والتنفيذية ولم تنفذ على ارض الواقع ،كذلك المناطق التي تم تهجير اهلها هي الاخرى مازالت مهمشة ولم تلقى الرعاية اللازمة ، كما طالب أعضاء الهيئة التنسيقية رئيس الجمهورية كراعي للدستور أن يكون للكورد الفيليين دورا بادارة مؤسسات الدولة من الدرجات الخاصة التي صارت حكرا للمحاصصة الحزبية ، كذلك الكوتا هي الاخرى لم تنصف الفيليين ووضعتهم كأقلية ظلما ،بعدها وعد السيد رئيس الجمهورية بان يكون هناك تعديل في القوانين الدستورية لانصاف كافة المكونات العراقية وان صندوق الانتخابات هو الفيصل ليكون لكل مكون من يمثلهم في البرلمان القادم وهذا لايمنع ان يحمي الدستور العراقي كافة اطياف الشعب.
المكتب الاعلامي للهيئة التنسيقية
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close