رغم اعتراضه على النتائج.. الفتح يترك الأبواب مفتوحة أمام التحالف مع الصدر

أصرّ القيادي في تحالف الفتح، أحمد الأسدي، مساء يوم الثلاثاء، على عدم دقة نتائج الانتخابات التي أعلنت المفوضية العليا أمس الاثنين، فيما لم يحسم الأمر بشأن التحالف مع الكتلة الصدرية لتشكيل المقبلة من عدمه.

وقال الأسدي خلال مؤتمر صحفي، رداً على سؤال لمراسل وكالة شفق نيوز، بشأن رد فعل تحالف الفتح في حال تمسك مفوضية الانتخابات بما أعلنته من نتائج، إن “المفوضية العليا للانتخابات لم تعلن عن نحو 20% من نتائج محطات الاقتراع”.

وأكد أن “لدى تحالف الفتح والكتل السياسية الأخرى لديها أشرطة التصويت العام التي تؤكد عدد الأصوات التي حصلت عليها”.

وبشأن التحالف مع الكتلة الصدرية لتشكيل الحكومة المقبلة، لم يحسم الأسدي الأمر بالقول إن “تحالف الفتح تحالف سياسي والتحالفات السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة سابق لأَوانه”، مضيفاً “نحن نقف خطوة مع جميع الكتل السياسية”.

وأكد الأسدي خلال المؤتمر الصحفي، ان “الجماهير التي خرجت بكثافة والتي تصوت لنا نقول لهم لن نتخلى عنكم وسندافع عنكم بالتأكيد، وان قيادة الفتح لها موقف واحد ولن نتردد ولن نتراجع وسندافع عن أصوات الناخبين”.

واشار الى ان “اعلان النتائج الاولية تسبب بإرباك ونحن كلنا مع القوى السياسية الاخرى لا نريد تكرار التشكيك بالانتخابات مثل ما حدث في انتخابات 2018”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close