ماكرون وعون يريدان حاكمًا فاسدًا لمصرف لبنان..!

تتّسع في الأوساط السياسيّة الرافضة للتسوية الفرنسية – الإيرانية، الكلام الإنتقادي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي سعى لهذه التسوية تنفيذًا لمصالحه في كل من لبنان، إيران والعراق، مشيرةً إلى أنه كان يريد أن يعيّن المصرفي اللبناني – الفرنسي سمير عسّاف، حاكمًا لمصرف لبنان، ولكن تبيّن أن الرجلَ فاسدٌ، وتحدّثت عنه وثائق “باندورا”.

وتساءلت الأوساط ماذا لو كان عسّاف حاكمًا لمصرف لبنان، وصدرت بحقّه هذه الوثائق مثل غيره من السياسيين الفاسدين التي ظهرت أسماؤهم في هذه الوثائق.

وأضافت بأن رئيس الجمهورية ميشال عون والنائب جبران باسيل كانا يريدان عسّاف لحاكمية مصرف لبنان تحت شعار الاصلاح والتغيير ليتبيّن أن هذا الرجل مرتكب.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close