الحارس حسين جولي: أربيل بوابتي للمنتخبات الوطنية

الحارس حسين جولي: أربيل بوابتي للمنتخبات الوطنية

 كربلاء: حامد الكرعاوي
أفرزت منافسات دوري الكرة الممتاز ولغاية الجولة الثالثة، بروز موهبة حسين جولي في مركز حراسة المرمى مع أول ظهور له في دوري الكبار، ونجح بتقديم أوراق اعتماده كإحدى الركائز الاساسية لفريق أربيل.
وأكد جولي في تصريح لـ ( الصباح الرياضي ) جاهزية فريقه عندما يستضيف غزلان البادية في ملعب فرانسوا حريري لحساب الجولة الرابعة لدوري الكرة الممتاز.
وتابع: نحن في أتم الجاهزية، ونسعى لكسب نقاط المباراة الثلاث، لاسيما ان الفريق مكتمل الصفوف من أجل تعويض خسارة الجولة الماضية أمام الشرطة التي قدمت فيها مستوى متميزا، ونجحت في رد ركلة جزاء، مؤكدا عزمه على مواصلة تقديم ذات المستوى الذي ظهر عليه خلال الجولات الثلاث الماضية التي لعب فيها ضمن التشكيل الاساسي للفريق، بعد الظهور الاول في خشبات الدوري عندما منحه مدرب الحراس حامد كاظم الفرصة والثقة بالنفس معا للدفاع عن شباك النادي.
واضاف: كانت مباراتي الاولى أمام الميناء في ملعب الاخير صعبة للغاية، لكنها في نفس الوقت تحد كبير لإثبات الوجود، وكنت عند حسن ظن الجميع، لأنني كنت عازما على تقديم مستوى جيد، معربا في الوقت ذاته عن سعادته بالانضمام لقلعة أربيل، الذي يسعى من خلاله لاظهار مواهبه وأن يكون أحد أسباب النجاح للنادي، مبينا: أشعر بالثقة في قدراتي وسنحاول كسب المزيد من النقاط، لا سيما في ملعبنا، لنبقى على مقربة من فرق المقدمة. وتابع جولي أن سبب اختياره لأربيل هو وجود إدارة مثالية توفر احتياجات اللاعبين، وكذلك عن طريق مدرب الحراس حامد كاظم الذي يدين له بالفضل عندما منحه فرصة اللعب مع كربلاء الموسم الماضي في الدوري التأهيلي، وعندما وقع مع أربيل وجه لي دعوة الانضمام ولم أتردد في القبول، لأن اللعب في الدوري الممتاز طموح أي حارس يسعى الى اللعب للمنتخبات الوطنية، وأربيل سيكون بوابتي لذلك، لأنه فريق جماهيري كبير ويمتلك طموح المنافسة مع الكبار.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here