الكاظمي وبلاسخارت يستعرضان العمليَّة الانتخابيَّة

الكاظمي وبلاسخارت يستعرضان العمليَّة الانتخابيَّة

استعرض رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الأربعاء، مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارت مجمل العمليَّة الانتخابيَّة التي جرت في العاشر من تشرين الأول الحالي، وسير إتمام جميع جوانبها.
وثمَّن الكاظمي، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي، المشاركة والتعضيد الذي لقيته الانتخابات العراقية من المراقبين الدوليين والمنظمة الأممية.
بينما قدّمت بلاسخارت لرئيس الوزراء التهاني بمناسبة نجاح تنفيذ الانتخابات، وأشادت بالخطط اللوجستية والأمنية التي وضعتها الحكومة؛ مما كان له الأثر الإيجابي في سلاسة العملية الانتخابية، ونجاح إجرائها.
وجددت بلاسخارت تأكيدها أنَّ “بعثة الأمم المتحدة في العراق هي جهة داعمة ومعززة لإجراءات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وتؤكد استمرار الدعم الأممي لعملها؛ من أجل أن تخرج النتائج بالشكل الصادق المعبّر عن إرادة الناخبين العراقيين”.
إلى ذلك، بحث رئيس مجلس الوزراء المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي، خلال اتصال هاتفي، مع رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني الأوضاع في محافظة كركوك.
وذكر بيان لحكومة الاقليم أنَّ “الجانبين ناقشا أوضاع مدينة كركوك التي حاول البعض بعد نجاح العملية الانتخابية خلق فوضى بهدف تشويه نجاح عملية التصويت”.
واتفق الجانبان، بحسب البيان، على أنه لا ينبغي السماح لأي شخص أو طرف بخلق فوضى، وإلحاق الضرر بالسكان والممتلكات الخاصة والعامة، وبالتالي يجب إنهاء الوضع الأمني غير المرغوب فيه في كركوك في أقرب وقت ممكن.
وأضاف البيان أنَّ “الكاظمي وجه بالإفراج عن جميع المعتقلين في
كركوك”.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close