في “مهرجان المحبة” الفنلندي..يوسف أبو الفوز يسرد هموم مهاجر عراقي

Image preview

Image preview

في “مهرجان المحبة” الفنلندي

يوسف أبو الفوز يسرد هموم مهاجر عراقي

هلسنكي – طريق الشعب

شارك الكاتب العراقي المغترب، يوسف أبو الفوز، في فعاليات “مهرجان المحبة” الثقافي السنوي، الذي أقيم يوم السبت 2 تشرين الأول الجاري في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وتشرف على هذا المهرجان، الذي توقف العام الماضي بسبب جائحة كورونا، مجموعة من منظمات المجتمع المدني الثقافية والاجتماعية، وذلك بدعم من مؤسسات حكومية وغير حكومية.

وتضمنت فقرات المهرجان ورش رسم للأطفال وطاولات حوارية، فضلا عن عروض موسيقية، وغنائية وقراءات شعرية ،وقصصية.

وفي لقاء مباشر مع الجمهور في طرف من ساحة المهرجان، قرأ الكاتب أبو الفوز باللغة العربية مقاطع من قصة قصيرة له تسلط الضوء على هموم مهاجر من العراق، ترافقه الفنانة سيلا فالي بقراءة ترجمة للنص باللغة الفنلندية.

وبعد أن قدمت الفنانة التشكيلية مينا هينريكسون السيرة الأدبية للكاتب أبو الفوز، جرى بينه وبين الحاضرين حوار مفتوح. وقد تحدث فيه عن مهمة الأدب في نشر المحبة والتعايش بين الناس، مؤكدا أهمية التفاعل بين الثقافات كأساس للتعايش والسلام.

وأشار إلى أن “المهاجر أو اللاجئ يبقى مرتبطا بجذوره وثقافته وهموم بلده الأول، وعلينا التعامل مع الناس مثلما هم وليس كما نريدهم”، لافتا إلى أن تعلم اللغة وإيجاد فرصة عمل ليس كافيا للمهاجر أو اللاجئ كي يعيش حالة اندماج وتعايش مع الآخرين، إن لم يبذل جهده ليتفهم ثقافة الآخر المختلف، ويحترمها”.

وتجاذب أبو الفوز مع العديد من ضيوف المهرجان، الحديث حول قضايا سياسية وثقافية تخص العراق، ومنها تطورات انتفاضة تشرين

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close