بيان ‘غاضب’ من الهيئة السياسية للتيار الصدري: سنلجأ إلى القضاء

نفت الهيئة السياسية للتيار الصدري، الجمعة، إدلاء عضو الفريق التفاوضي للكتلة الصدرية نصار الربيعي بتصريح عن طبيعة الحكومة المقبلة ورئيس الوزراء لوكالة الأنباء الرسمية.
وذكر المكتب الإعلامي للهيئة السياسية في بيان،  إن “ماورد في وسائل الإعلام غير صحيح بخصوص طبيعة الحكومة المقبلة، وندعو وسائل الإعلام إلى الالتزام بالضوابط الصحيحة في نشر الأخبار و اعتماد المصادر الرسمية خصوصا في هذه المرحلة الحساسة”.
وأضاف البيان، أن “نصار الربيعي لم يلتق بأي وسيلة إعلامية، وسنقيم دعوة قضائية ضد المواقع الكاذبة التي تروج الأخبار الكاذبة”.
ونقلت الوكالة الرسمية للانباء، في وقت سابق من اليوم، عن رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري وعضو اللجنة التفاوضية نصار الربيعي، الجمعة، تعليقه بشان المرحلة المقبلة، مؤكدا ان الحكومة الجديدة لن تكون خاضعة للتوافقات السياسية ورئيسها من التيار.
وقال الربيعي بحسب الوكالة الرسمية إن “الحكومة المقبلة غير توافقية ،وستكون حكومة تحكمها أطراف سياسية ولا تخضع للتوافقات السياسية بحيث تكون مشكلة من جميع المكونات ،والمعارضة ستكون من جميع المكونات”.
وأشار الى أن “التيار الصدري سيحول الحق الحزبي الى استحقاق وطني”، مؤكدا ان “الكتلة الصدرية ستعلنها بصراحة بأن مرشحهم لرئاسة الوزراء من التيار الصدري”.
وتابع أن “الحكومة المقبلة مسؤولة مباشرة من التيار الصدري وتتحمل كافة الاخفاقات”، قبل ان يتم نفي ذلك من قبل الهيئة السياسية للتيار الصدري.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close