حجز كادر قناة رووداو داخل خيم متظاهرين وسط بغداد لست ساعات

اقدم عدد من المحتجين المعتصمين قرب المنطقة الخضراء على حجز مراسل ومصور قناة رووداو داخل احدى الخيم صباح اليوم الخميس، اثناء تغطيتهما اعتصامات رافضي نتائج الانتخابات البرلمانية.

وقال مراسل قناة رووداو الزميل مصطفى گوران لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق انه ولليوم الثالث على التوالي كان مع زميله المصور منتظر جعفر في تغطية خاصة عن التظاهرات الرافضة لنتائج الانتخابات، وتفاجأ صباح اليوم الخميس وعند بدء التغطية المباشرة، قيام عدد من المحتجين بمنعه من التغطية، واقتياده مع وزميله المصور الى داخل احدى الخيم، والتحقيق معهم، بذريعة توجهاتهم المخالفة لمطالب المحتجين، ومن ثم اطلاق سراحهم بعد حجز دام اكثر من ساعتين.

وبعد اطلاق سراحهم، قامت عناصر اخرى مشاركة في التظاهرات باقتياد الكادر مرة اخرى الى احدى الخيم، والتحقيق معهم لمدة اربع ساعات متواصلة، وسحب معداتهم الصحفية، بعد ان طالبوا الكادر بعدم التصوير او التغطية الا في حال مرافقة احد المتظاهرين للكادر ومراقبة تغطيتهم للتظاهرات في بغداد.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق ترفض وبشدة ما تعرض له الزملاء الصحفيين اثناء أداءهم واجباتهم الصحفية، وتعده انتهاكا لحرية العمل الصحفي والاعلامي في البلاد، المكفولة دستوريا.
كما وتطالب الجمعية المتظاهرين الامتثال الى الدستور، وفسح المجال امام الصحفيين لنقل التظاهرات، والاخذ بنظر الاعتبار دور الاعلام ومهمته في نقل الاحداث.
وتؤكد الجمعية ان مهمة الاعلام تتلخص في نقل الحقائق للرأي العام، دون الانحياز.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close