قوات مكافحة الشغب تمنع وسائل الاعلام من تغطية تظاهرة في كركوك

منعت عناصر تابعة لقوات مكافحة الشغب عدة وسائل اعلام من تغطية تظاهرة لعمال احدى الاسواق الشعبية في كركوك، مساء الثلاثاء.
وقال مراسل “گلي كردستان” سرمد صباح لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة ان القوات الامنية منعته حين كان مع وزميله المصور طه حميد وكوادر قنوات NRT)، كركوك، وكالة ئيستا) من السماح لهم بتغطية التظاهرة التي نظمها عدد من العمال الكسبة في سوق “خان خورما” للمطالبة بحقوقهم في محافظة كركوك.
واشار سرمد الى اقتحام عنصر امني اخر موقع كاميرا قناة NRT واثناء البث المباشر من التظاهرة، وقطع البث، وإيقاف التصوير، بعد ان طالب جميع الصحفيين بمغادرة السوق على الفور.
وترفض جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق السلوكيات التي تتخذها القوات الامنية بحق الصحفيين وعملهم في كركوك، وتعبر عن قلقها ازاء هذه الانتهاكات.
وتؤشر الجمعية في تقاريرها الصحفية خلال الاونة الاخيرة ارتفاع وتيرة عمليات التضييق والخناق، وملاحقة الصحفيين من قبل الاجهزة الامنية، وتعده انتهاكا لحرية العمل الصحفي والاعلامي في البلاد.
كما تطالب الجمعية الجهات المسؤولة في كركوك الى توجيه القوات الامنية التي تعمل بإمرتها الى الكف عن منع الصحفيين من نقل ما يدور من احداث على الساحة، والامتثال للدستور.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close