رصاص خلبي أثناء تصوير فيلم يتسبب في مقتل مديرة التصوير وإصابة المخرج بنيومكسيكو

أطلق الممثل الأمريكي أليك بالدوين النار أثناء تصوير فيلم ويسترن في مدينة سانتا في ولاية نيومكسيكو، وأصاب في مقتل سيدة مسؤولة عن التصوير وجرح المخرج.

حصل الحادث حين أطلق الممثل أليك بالدوين أعيرة نارية من مسدس كان يفترض أن يكون محشوا برصاص خلبي.

وأصيبت السيدة المسؤولة عن التصوير وتدعى غالينا هاتشينز أعلى الصدر وجرى نقلها عن طريق الجو إلى مستشفى ألباكركي، إلا أن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ حياتها.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن الشرطة أن مخرج الفيلم جويل سوزا ويبلغ من العمر 48 عاما “بحالة حرجة”، في حين نشرت مشاهد لموقع الحادث صورت من طائرة مروحية.

وعزا متحدث باسم الشركة التي تتولى إنتاج الفيلم الحادث إلى خطأ في إطلاق النار من مسدس مزود برصاص خلبي، فيما أفيد بأن الممثل أليك بالدوين الذي كان طرفا في عملية إطلاق النار لم يصب بأذى، وجرى وقف التصوير.

يشار إلى أن المصورة السينمائية غاليانا هاتشينز التي قتلت بطريق الخطأ بالرصاص الذي أطلقه الممثل أليك بالدوين، ولدت وترعرعت في الاتحاد السوفيتي.

ويفيد الموقع الشخصي لمديرة التصوير غاليانا هاتشينز بأن اصلها يعود إلى “أوكرانيا وأنها نشأت في قاعدة عسكرية سوفيتية في الدائرة القطبية الشمالية، محاطة بالغزلان وبالغواصات النووية”.

وتذكر سيرتها الذاتية أنها تخرجت من قسم الصحافة الدولية في جامعة كييف، وتعاونت فيما بعد مع صانعي الأفلام الوثائقية البريطانيين كصحفية استقصائية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close