طائرة حربية الجيش الإيراني يكشف عن أهداف مناورات “فدائيو الولاية”.. هل لها علاقة بالعراق؟

طائرة حربية الجيش الإيراني

أكد اللواء عبدالرحيم موسوي، القائد العام للجيش الايراني، أمس الخميس، أن القوة الجوية للجيش تزداد قوة واقتدارا ونشاطا يوما تلو الآخر.

ونقلت وكالة مهر للأنباء، مساء أمس الخميس، عن القائد العام للجيش الإيراني، أن مناورات الاقتدار الجوي لـ”فدائيي الولاية” هي العمليات المحدثة للعمليات التي نفذتها 140 طائرة في اليوم الأول من الحرب العراقية الإيرانية (1980 – 1988).

وأكد اللواء موسوي أن المناورات تأتي في نسختها العاشرة، والتي تنفذها القوة الجوية للجيش الإيراني، موضحا أن الهدف من وراء تلك المناورات العسكرية الحفاظ على حداثتها وتنفيذ التدريبات التي تلقتها، بالإضافة إلى تحسين أداء الجيش في مواجهة أي تهديدات متغيرة، ووضع توازن ردع أمام الأعداء.

ومن بين الأهداف الأخرى لمناورات “فدائيو الولاية” الجاهزية اللازمة واختبار المعدات والأسلحة الإيرانية الجديدة، إضافة إلى تعرف القوات المسلحة على كيفية استخدام هذه الأسلحة، وتحسين أداء قيادة العمليات في بلاده.

وأشار اللواء موسوي إلى أن إيران كانت تجري المناورات في منطقة محددة، في الماضي، ولكنها، حاليا، تقوم بإجراء مناورات القوة الجوية للجيش الإيراني في جميع المناطق داخل البلاد، ويتم توجيهها من مركز موحد للقيادة، معربا عن أمله في إنهاء تلك المناورات بنجاح بحسب الخطط الدقيقة التي وضعتها القوات المسلحة الإيرانية.

إنفوجرافيك.. أخطر الدرونز الإيرانية.. سلاح مرعب في سماء الخليج

© SPUTNIK
أخطر الدرونز الإيرانية.. سلاح مرعب في سماء الخليج
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close