أنقذوا الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش المضرب عن الطعام لليوم الـ 68

أنقذوا الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش المضرب عن الطعام لليوم الـ 68
بقلم:- سامي إبراهيم فودة
ابطالنا البواسل الميامين في قلاع الأسر هم من طراز فريد من نوعه مقاتلين صناديد لا يعرفون لليأس طريقا ولا يرون في الدروب النصر مستحيل, بعزيمتهم الفولاذية وهاماتهم العالية وجبينهم الشامخ المرفوع وبجسدهم المنهك وامعائهم الخاوية وأطرافهم الباردة يجابهون جبروت السجان غير متزحزحين عن قرار إضرابهم المفتوح عن الطعام واضعين نصب عينيهم خيارين لا ثالث لهما اما النصر واما الشهادة حتي ينالوا حريتهم وينتزعوا انتصارهم من براثن السجان,
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على أخطر حالات الأسرى المضربة عن الطعام وهو الأسير هشام أبو هواش ابن الواحد والأربعون ربيعاً والمعتقل إداريا في ما تسمى بعيادة سجن الرملة والذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 68 على التوالي منذ أن شرع فيه بتاريخ 17/08/2021م دون مدعمات أو فيتامينات وممتنع عن إجراء الفحوصات الطبية, رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري المتكررة بحقه, والمناضل أبو هواش هو أسير سابق أمضى ما مجموعه 8 سنوات قضي منهم ثلاثة سنوات ونصف في الاعتقال الاداري
الأسير:- هشام إسماعيل أحمد أبو هواش
مواليد:- 14 -8 – 1981 م
مكان الإقامة :- من سكان قرية الطبقة بجنوب دورا بقضاء الخليل
البلدة الأصلية:- وبلدته الأصلية قرية الطبقة
الحالة الاجتماعية :- متزوج وأب لخمسة اطفال منهم أربعة أبناء وبنت واحدة أكبرهم” الطفل هادي 12 عاما وأصغرهم الطفلة سبأ عام وشهرين
المهنة:- يعمل في مجال البناء
تاريخ الاعتقال :- 29-10-2020م
مكان الاعتقال:- سجن “عيادة الرملة”
الحالة القانونية:- 6 شهور
الوضع الصحي للأسير :- هشام أبو هواش
يعاني الأسير أبو هواش من مرض الفشل بالكلية اليسرى وأوجاع في الصدر والظهر والقدمين وآلام ملازمة بالرأس، وهناك انخفاض حاد في وزنه ولا يستطيع الكلام ويتقيأ بشكل مستمر بعد تناوله الماء والملح ولا يتحرك إلا بواسطة كرسي متحرك, وقد نُقل إلى مستشفى “بلنسون” وأعيد مؤخرًا إلى سجن عيادة الرملة مجددًا وكان ما يسمى بوزير الصحة الإسرائيلي قد رفض مذكرة لنقله إلى إحدى المستشفيات المدنية بحجة أن المذكرة والنقل من اختصاص إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية
الأسير هشام أبو هواش نجلة عز الدين مصاب بالفشل الكلوي ويعاني من وضع صحي خطير وهو بحاجة إلى رعاية دائمة وبحسب افادة شقيقه الحقوقي عماد بانه والدة الأسير كانت توفيت بمرض الفشل الكلوي في 25 – 6 – 2006م وكان والده قد توفي بعد إصابته بنوبة قلبية وهو طفل صغير في 27 – 10 -1997م
فمن على سطور مقالي أناشد كافة المؤسسات الرسمية والحقوقية الدولية والإنسانية بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير هشام إسماعيل أحمد أبو هواش المضرب عن الطعام وخاصة ان اعتقاله ادارياً تعسفي وغير قانوني ووضعة الصحي يتدهور ويتراجع بشكل سريع.
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close