اتهامات لقيادات حماس بالعمل على شق الصف الوطني الفلسطيني

Image preview

أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح عن التوصل لاتفاق مع كل من حزب “الشعب” و”الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين” لاستئناف المشاركة في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وبحسب مصادر فلسطينية مطلعة فقد نجح عضو اللجنة المركزية ونائب رئيس “فتح” محمود العالول وأمين سر اللجنة المركزية للحركة جبريل الرجوب وعضو مركزية “فتح” و تنفيذية المنظمة عزام الأحمد، بإقناع الحزبين بالعدول عن المقاطعة التزاما بتوحيد الصف الوطني الفلسطيني.

هذا وقال محمود العالول أن فتح منفتحة على جميع الشركاء الوطنيين للمساهمة في تحسين الوضع السياسي الفلسطيني وتوحيد الصف في مواجهة التحديات التي تفرضها المستجدات الأخيرة في علاقة بالجانب الإسرائيلي وبالشركاء الدوليين.

وبخصوص حركة حماس فقد اعتبر العالول أن القيادة الحمساوية في حاجة ماسة لمراجعة سياساتها لاسيما وأنها لا تتقاطع مع مصالح الشعب الفلسطيني الذي يرغب في وجود قيادة وطنية موحدة تحركها المصالح الوطنية لا ارتهانها للخارج.

وأضاف العالول أن سعي حماس للاستثمار في المشاكل الداخلية للضفة الغربية لاستهداف السلطة الفلسطينية وحركة فتح لا يدخل في إطار العمل السياسي النزيه بل يعد ضربا للصالح العام الفلسطيني.

وشهدت علاقة قطبي المقاومة الفلسطينية فتح وحماس تقلبات عديدة طيلة السنة الماضية فرغم التقارب المفاجئ خلال مفاوضات المصالحة الفلسطينية الا أن التوتر كان سائدا خلال الأشهر الماضية لاسيما بعد رفض حماس أي وساطة للسلطة الفلسطينية في خصوص المساعدات الدولية الموجهة لإعادة اعمار قطاع غزة.

أسامة الأطلسي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close