السفير البريطاني السابق لدى الناتو يكشف عن تحالف مقتدى الصدر والحكومة البريطانية

نشر السفير البريطاني السابق لدى منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، آدم تومسون مقالا على موقعه قال فيه إنه حان الوقت لينحاز مقتدى الصدر نهائياً وبشكل صريح إلى بريطانيا وأمريكا.

وفقاً لتومسون “كانت الخطوة الأولى لاقتراب مقتدى الصدر من لندن وواشنطن هي التحالف الذي شكله مقتدى الصدر والأحزاب السنية ونيجيرفان بارزاني بعد عقد لقاء في أكاديمية ساندهيرست العسكرية بين ثلاثة مسؤولين أمنيين بريطانيين، وتاجر عراقي مقيم في لندن، ونيجرفان بارزاني، وكروان جمال طاهر، الممثل السامي لكردستان العراق لدى لندن، والسيد أحمد الصدر، الدبلوماسي العراقي المقيم في لندن وابن شقيق مقتدى الصدر وبعبارة الممثل الخاص لمقتدى الصدر في لندن. وأدى هذا التحالف إلى فوز التيار الصدري في الانتخابات البرلمانية العراقية بحصوله على 73 مقعداً”.

وأضاف تومسون أن “الخطوة الثانية التي يجب أن يخطوها مقتدى الصدر هي أن يحسم قراره في الانحياز إلى لندن وواشنطن بشكل نهائي وصريح، وذلك لتشكيل حكومة عراقية قوية تخدم مصالح الشعب العراقي؛ وإذا تحقق ذلك سيتعين على مقتدى الصدر إعداد نفسه لرحلة إلى لندن”. 

https://www.journal.re/politique/adam-thomson-une-visite-imminente-de-muqtada-al-sadr-a-londres.html

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close