وزيرة الهجرة تبحث مع رئيس منظمة الهجرة الدولية اوضاع النازحين في المخيمات المتبقية وغلق ملف النزوح

أكدت وزيرة الهجرة والمهجرين السيدة ايفان فائق جابرو ضرورة دعم الوزارة ، وتوفير الإمكانات اللازمة لعودة من تبقى من النازحين في مخيمي ( عامرية الفلوجة والجدعة الخامس ) إلى مناطقهم الأصلية والعمل على غلقهما .

جاء ذلك خلال لقائها مع رئيس منظمة الهجرة الدولية (iom) السيد جورجي جوغاوري في مقر الوزارة، وتمت مناقشة أوضاع مخيمات النازحين المتبقية استنادا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي بإنهاء ملف النزوح وغلق ما تبقى من المخيمات في البلاد .

وأشادت السيدة الوزيرة بحرص منظمة الهجرة الدولية على عملها وشراكتها مع الوزارة ، لكونها شريكة حقيقية مع الوزارة وتعملان وفق خطة واحدة ” ، معربة عن أملها بتقديم دعم أكبر لغلق مخيمي عامرية الفلوجة والجدعة الخامس بعد حلحلة جميع المشاكل والمعوقات وتأمين عودتهم الطوعية ، وان تكون هناك مشاريع استراتيجية بين الوزارة والمنظمة خدمة لفئات عناية الوزارة من خلال إيجاد الحلول المستدامة بعد عودة النازحين الى مناطقهم الاصلية .

وأشارت السيدة جابرو الى ان منظمة الهجرة الدولية عملت برؤية الوزارة المستقبلية وساهمت برفع الكثير من المعوقات التي كانت تحول دون عودة الاسر النازحة الى مناطق سكناها .

في غضون ذلك عبر السيد جو غاوري عن شكره وامتنانه لسيادة الوزيرة لما لاقى من ترحيب وحفاوة ، مبديا دعمه لمساندة الوزارة في هذا الملف ( إنهاء ملف النزوح وغلق المخيمات ) ومتابعة عودة العوائل النازحة وتنفيذ بعض المشاريع التي تدخل ضمن مشروع تشجيع النازحين على العودة الطوعية .

وفي ختام اللقاء بارك رئيس المنظمة للسيدة الوزيرة فوزها في الانتخابات النيابية وحصولها على ثقة الشعب بجدارة، متمنياً لها التوفيق في خدمة شعبها .

قسم الاعلام

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close