الاهمية والمغزى التاريخي لثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى : ادلة وبراهين

: الاهمية والمغزى التاريخي لثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى :: ادلة وبراهين
( بمناسبة الذكرى ال 104 (1917-2021) لثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى.
بقلم الدكتور نجم الدليمي

الحلقة الرابعة
المبحث الرابع: دور واهمية ثورةاكتوبر الاشتراكية :: حقائق وارقام.
المطلب الاول :: اهمية ومهام وشعارات ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى.
## شروط ومقدمات الثورة.
** تحتفل شعوب العالم المحبة للسلام والتواقة للتعايش السلمي والتقدم الاجتماعي ومعها القوى السياسية الوطنية والتقدمية واليسارية والشيوعية في العالم بهذه الذكرى لثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى سنوياً وحسب ظروف كل بلد وحزب ، انها اول ثورة اشتراكية في العالم، هذه الثورة الشعبية التي غيرت مسار ومجرى العالم لصالح الشعوب الفقيرة وعبر منجزاتها الكبيرة والملموسة وفي جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعسكرية… واصبحت هذه الثورة انموذجا يقتدى به من قبل شعوب العالم واحزابها الثورية التواقة للسلام والتعايش السلمي وتحقيق الأمن والاستقرار للمجتمع.
**ان ثورة اكتوبر لم تكن وليدة الصدفة، بل جاءت نتيجة لتفاعل وتفاقم الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي في روسيا القيصرية، واصبح النظام القيصري الحاكم عاجزاً وفاشلا في الاستمرار في الحكم وبسبب نضج العامل الموضوعي والذتي ووجود حزب ثوري قولاً وفعلاً مستندا على نظرية ثورية الا وهي النظرية الماركسية- اللينينية كل ذلك وغيره يشكل المقدمات المادية لقيام الثورة، وكما يلاحظ ايضاً ان خسارة روسيا القيصرية في الحرب العالمية الأولى وانعكاس ذلك وبشكل سلبي على الغالبية العظمى من الشعب الروسي، وكما هو معروف كانت روسيا القيصرية قد شكلت اضعف حلقة في النظام الراسمالي العالمي، ويضاف الى ذلك تشديد ارتباطها وتبعيتها للنظام الراسمالي العالمي المتوحش وهيمنة شبه كاملة للراسمال الاجنبي الغربي على اقتصاد روسيا القيصرية، وكما رافق ذلك ايضاً تنامي معدلات البطالة والفقر والبؤس والمجاعة والامية والامراض بدليل كانت الامية تشكل اكثر من80 بالمئة من المجتمع الروسي وكان متوسط عمر المواطن نحو 30 عاما ( في ظل السلطة السوفيتية بلغ متوسط العمر للمواطن السوفيتي نحو 77 عاما)، ناهيك من ان روسيا كانت بلداً زراعيا متخلفا وتابعا وكان نظام القنانة ساري المفعول حتى عام 1860 وعن حق عندما اكد ماركس الى (( ان الراسمالية تحول كل شيء الى سلعة ( تباع وتشتري حسب نوع السوق السائد) ابتداء من الانسان والدين والفن والأخلاق والعلم والأدب وتنتزع قدسيتها من الانسان)). ان كل هذه العوامل الموضوعية مع توفر وحسم العامل الذاتي، قد خلق المقدمات المادية والموضوعية لقيام ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى، اي انه تم نضوج العامل الموضوعي والذتي ووجود حزب ثوري قولاً وفعلاً قد شكل ذلك العامل الفاعل والحاسم في تقويض النظام القيصري في روسيا وقيام ثورةاكتوبر الاشتراكية العظمى ثورة العمال والفلاحين بقيادة الحزب الشيوعي الروسي وعلى راسه لينين وستالين
## اهمية ومهام وشعارات الثورة ::
** لقد شكلت ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى اول نموذج للثورة والدولة الاشتراكية في العالم ومن خلال خلق اقوى تحالف طبقي بين الطبقة العاملة والفلاحين والمثقفين الوطنيين الثوريين وتم ذلك تحت قيادة الطبقة العاملة وطليعتها الحزب الشيوعي بقيادة لينين وستالين هذه الثورة التي تبنت الاشتراكية كنظام سياسي واقتصادي واجتماعي جديد وطبقته وفق ظروفها الخاصة بها وحددت الثورة الشعارات الرئيسة ومنها::المعمل والمصنع للعمال الارض للفلاحين، السلام للجميع، وتحقيق العدالة الاجتماعية مشروطا ببناء المجتمع اللاطبقي، المجتمع الاشتراكي كمرحلة انتقالية نحو بناء المجتمع اللاطبقي المجتمع الشيوعي.
** ان من المهام الرئيسية التي وضعتها قيادة الحزب الشيوعي الروسي بقيادة لينين – ستالين قد تمثلت
بالآتي ::
1- القيام بتاميم الملكية الخاصة الاحتكارية لوسائل الانتاج للطبقة البرجوازية الحاكمة ومنها تأميم المعامل والمصانع والارض والتجارة والبنوك الخاصة وسكك الحديد والبريد والاتصالات والمواصلات…. وتحويلها إلى ملكية للشعب الروسي، العمل على كهربة البلاد وفق خطة علمية واضحة وليس من باب الصدفة ان يقول قائد البروليتاريا العظيم لينين ان الشيوعية تعني الكهرباء مضافا اليها سلطة الشعب الحقيقية. اي بدون كهرباء لن يتحقق اي تطور اقتصادي واجتماعي وثقافي ولن يتحقق الرخاء للمواطنين وتم وضع خطة لتصنيع البلاد واعطاء الاولوية لقطاع انتاج وسائل الانتاج اي قطاع ( ا) بالتنسيق مع تطوير قطاع انتاج وسائل الاستهلاك اي قطاع (ب) وتم اشاعة الحركة التعاونية في القطاع الزراعي من خلال اقامة السفخوزات ( مزارع الدولة) والكلخوزات ( المزارع التعاونية) على اساس مبدأ الديمقراطية والطوعية القيام بالتصنيع العسكري من اجل الحفاظ على الأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي في المجتمع الاشتراكي، ومن اجل حماية النظام الاشتراكي والدفاع عنه، العمل على توفير مجانية التعليم والعلاج والسكن وضمان حق العمل دستوريا للمواطن بدليل قامت السلطة السوفيتية خلال المدة 1950-1970 اذ حصل نحو 160 مليون مواطن سوفيتي على السكن المجاني( جريدة البرافدا، 21\10\2021 باللغة الروسية). ومساواة المرأة بالرجل في العمل والأجور والنشاط السياسي وربط الاجور بطبيعة العمل وهذا هو قمة العدالة الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع اللاطبقي وتم القضاء التام على الامية والبطالة والامراض في المجتمع، القيام بالثورة الثقافية المبدئية والوطنية والملتزمة ذات الشكل والمضمون الاشتراكي بهدف خلق وتعزيز الوعي الوطني والطبقي الاشتراكي الملتزم، والعمل على تحقيق الاتباع المادي والروحية للمواطنين وهذا احد اهم القوانين الرئيسية للاشتراكية لان الاشتراكية هدفها الأساسي والرئيس والاول هو الانسان. تشرين الثاني \ 2021

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close